أبرز العناوينرأي ومقالات

عبد الماجد عبد الحميد: لجنة حميدتي .. نحروها أم انتحرت ؟!


• تعلم قوي الحرية والتغيير .. وتعلم قبلها حكومة الثورة المصنوعة برئاسة حمدوك .. وقبلهم جميعاً يعلم نائب رئيس المجلس الانتقالي وقائد قوات الدعم السريع .. هؤلاء جميعاً يعلمون أن الفريق حميدتي ليس خبيراً اقتصادياً ولا رجلاً تتوفر له الدربة والتجربة في فك طلاسم معادلات ومصطلحات الاقتصاد الجامدة والمعقدة .. ويعلمون أن الفريق حميدتي ليس من خبراء الإدارة والتفكير القيادي والاستراتيجي .. ولا هو ممن لهم تجربة طويلة في مجال القيادة الإدارية .. يعلمون كل هذا وزيادة .. ومع هذا منحوه بإجماع سكوتي مثير للدهشة والاستغراب رئاسة اللجنة الاقتصادية العليا وتنازل له رئيس الوزراء طائعاً محتاراً .. وليس مختاراً عن كامل صلاحياته في إدارة الشأن الاقتصادي بالبلاد ..

• تنادت قوي الحرية والتغيير إلي مجلس الفريق حميدتي ..وفي براغماتية لاتحُسد عليها طلبوا منه العدول عن موقفه السابق برفض رئاسة اللجنة والعودة إلي كرسي رئاستها مع كامل الصلاحيات والمعينات وأولها تعهدهم بأن تلزم قواعدهم وجماهيرهم الصمت وتكف عن مهاجمة الدعم السريع وقيادته الرمزية ..

• تنازل رجال ونساء الحرية والتغيير وطاقم جهازهم التنفيذي مجبرين عن حقهم وواجبهم الأصيل في إدارة الشأن الاقتصادي وسلموا ( رسن ) القيادة للفريق حميدتي .. فعلوا ذلك لأن نائب رئيس المجلس الانتقالي يجلس علي كوم من الدولارات وأطنان من معدن الذهب النفيس ويملك مفاتيح ومداخل تواصل مباشر مع دولتي السعودية والأمارات .. لهذا فالرجل هو الشخص المناسب لمواجهة كارثة التردي الاقتصادي والفدائي الذي سيقوم نيابة ً عنهم بالتصدي لغضب الجماهير في صفوف الوقود والخبز والغاز ..

• قبل أن يجلس الفريق حميدتي علي كرسي رئاسة اللجنة ويعمل صلاحياته المطلقة لحل الأزمات التي تنتظره .. قبل أن يمسك قائد الدعم السريع بملف أزمات الأكل والشراب ، جاءه من الأحداث ماشغله ومن الطوارئ الداخلية والخارجية ما أهمه ونقل تركيزه إلي داخل صفوف قواته ليعيد ترتيب أوراقها وأولوياتها بانتظار ماتسفر عنه قادمات الأيام .. الأحداث والظروف التي عاشها الفريق حميدتي في الأيام التي تلت عودته لرئاسة اللجنة الاقتصادية أوضحت له بما لايدع مجالاً للشك أن قوم الحرية والتغيير وحكومة حمدوك ووزرائها ذوي الجنسيات المزدوجة ليسوا علي توافق وجداني معه .. وأدرك الرجل أن التعويل علي(( قوم قحت)) كحاضنة سياسية وحليف سياسي لن يكون خياراً راجحاً ولا مضموناً .. فهم أهل حاضرة .. إن أعطوا من مال حميدتي ووقوده ودقيق خبزه رضوا حتي حين .. وإن لم يُعطوا .. سخطوا واستدعوا شياطين مقاومتهم والمتاريس وعادوا لترديد هتافاتهم المحرضة علي محاسبة قوات الدعم السريع .. وسحلها ..

• لا يستطيع أحد من قوم قحت توجيه صوت لوم للفريق حميدتي إن بدا غير متحمسٍ لرئاسة اللجنة الإقتصادية .. ولن يستطيعوا محاسبته إن غاب عن إجتماعاتها ومتابعة أجندتها العاجلة .. لجنة الفريق حميدتي لا تخضع للمحاسبة ولا المراجعة أمام أحد .. هي لجنة عليا أدت القسم أمام نفسها وعليه ليس غريباً إن تتطاول أمد عقد إجتماعاتها وتفرق أعضاؤها أيدي سبأ ..

• الأستاذ إبراهيم الشيخ القيادي بحزب المؤتمر السوداني وأبرز وجوه وقيادات الثورة المصنوعة بث اليوم تصريحات إعلامية سارت بها الأسافير نعي في سطورها لجنة الفريق حميدتي وقال إنه لايدري هل انتحرت هذه اللجنة .. أم نُحرت ؟! .. وزاد بقوله إن لجنتهم لم تعود للإجتماعات منذ آخر اجتماع لها في رمضان حيث توقفت المؤتمرات الصحفية للوزير مانيس الذي خمد حماسه الثوري بعد أيام من فورته الأولي !!

• من أخطر ما صرح به إبراهيم الشيخ تعليله لأزمة الدواء الحالية حيث أرجع الأمر الي قرار الآلية الاقتصادية العليا بإلغاء تخصيص نسبةال10بالمائة من عائد الصادر لاستيراد الدواء دون أن تحدد اللجنة خياراتٍ للحل .. أو تعقد إجتماعاً عاجلاً لمعالجة الموقف ..
• هل علمتم الآن كيف تمضي أمور بلادنا في عهد الثورة المصنوعة ؟!
• أمر بلادنا بيد آلية اقتصادية لا تجتمع .. ولا يحاسبها أحد !!

عبد الماجد عبد الحميد



تعليق واحد

  1. بالمناسبة ما جري للجنة التخقيق تميثلية محاولة اغتيال العنبلوك..و اين لجنة التحقيق في مجزرة القيادة السؤال موجه للبهم و القطيع لو لسه يعني ما دخلوا الحظائر الخاصة بهم…بهم جنو كوراك و صياح صباح و مساء ما عاطل ما عندو شغله عايش و ماكل علي أصحابه! عاد ما جعان داير البرسيم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *