عالمية

هل أسماك السلمون النرويجية هي مصدر فيروس كورونا المنتشر حديثا في بكين؟


تدور شبهات عن أن أسماك السلمون النرويجية المصدرة إلى الصين ربما كانت مصدر فيروس كورونا المنتشر حديثا في العاصمة الصينية بكين.

غير أن السلطات الصينية والنرويجية خلصت إلى أن أسماك السلمون النرويجية، لم تكن مصدر الفيروس التاجي الجديد الذي تم العثور عليه في ألواح التقطيع في سوق للأغذية في بكين.

وبحسب تصريح وزير الثروة السمكية النرويجي، إميل إنجيغريبتسن، عقب اجتماع بين المسؤولين الصينيين والنرويجيين، عقد أمس الثلاثاء، خلص البلدان إلى أن مصدر تفشي المرض لم يكن أسماك السلمون المصدرة من دولة النرويج.
وقال الوزير النرويجي في مؤتمر صحفي عقد عبر الفيديو ضم عدد من الصحفيين: “يمكننا أن نزيل الشكوك من خلال ووقف تصدير سمك السلمون إلى الصين”، بحسب موقع “channelnewsasia” الصيني.

وكان الوزير النرويجي قد أعلن في وقت سابق أن السلطات الصينية المسؤولة عن مراقبة جودة المنتجات الغذائية “اتصلت بنا وطلبت معلومات فورية عن مخاطر العدوى خلال عمليات تحضير سمك السلمون الطازج”.

وأضاف “نحرص على إعطاء الجواب الكامل في أسرع وقت ممكن، بهدف تقليل الآثار السلبية على صادراتنا”.

وقررت المتاجر الصينية، قبل أيام، التوقف عن بيع سمك السلمون بعد العثور على علامات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في قسم المأكولات البحرية الرئيسي داخل سوق شينفادي في بكين، ووجدت العينات على خشبات تقطيع الأسماك داخل المحلات.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *