أبرز العناوينرأي ومقالات

من قصد حميدتي تلمحياً بقوله “موت الشعب في المستشفيات”


#حميدتي_للحاري_والمتعشي
تابعت في وقت متأخر مساء امس تصريحات ؛ الفريق اول محمد حمدان دقلو ؛ عقب إجتماع للجنة الإقتصادية ؛ وكما كررت سابقا فالإقتصاد من الامور التي لا أفهم فيها وبالتالي فموضوعات منشور البنك المركزي حول الذهب ؛ وحصائل الصادر وعراك تجار العملة ؛ لا املك فيها سوى إنتظار شروحات الأخرين ؛ لكن لفت نظري في تصريح (حميدتي) ثلاثة إشارات ؛ ساحاول تفسيرها
#الاول : قوله أنهم اتوا لاجل الشعب وليس لخدمة حزب او جهة اظنها رسالة في صندوق التحالف الحاكم لقحت او عناصر منه افرطت في دلق (البوهية) المميزة للونها على المرحلة الإنتقالية ويجب التركيز على إستدعائه لمثال موت الشعب في المستشفيات لإدراك مقصده بشكل ملطف .

#الثاني : قوله بالمضي حتى النهاية سواء اراد الناس ام ابوا اظن بشكل صريح يقصد جهات تراوده او شاورته في قطع الطريق على المسار الحالي واظنه بهذا يرد على توجههم بشكل حاسم .

#الثالث : وهو القول الاهم ان الديمقراطية سيجلبها (اللابسين الكاكي) واظنه طريق ثالث بين قوله الاول والثاني فيما معناه ان المكون العسكري سيظل المدير للمسرح والمرسم للملعب والرقم الثابت في المعادلة ؛ الى حين بلوغ الصناديق الإنتخابية ؛ وبطريقة ليس فيها الذين حولوا الانتقالية الى مزرعة حزبية لهم او اولئك الذين من خارجها يرغبون في القفز الى ظهر الحصان . تصريح حميدتي ببساطة يرسل كاشف نور نحو طريق ثالث بين اليسار المتعشي واليمين الحاري

محمد حامد جمعة



تعليق واحد

  1. بلد سياقها جميرتي تفتكر بتمشي أقدام .قحت خونة والعسكر أكثر خونة منهم لأنهم هم سبب كل الفشل من استلموا العسكر العمل ماشفنا ليهم خير غير التباطو والعراقيل كل شي معلق وخاصة محاسبة الكيذان لا يريدون يقدموهم لمحاكمات عادلة ولا يريدون يسلموهم للمحكمة الدولية ولا يريدون يكشفو من ارتكب جريمة فض الاعتصام. العسكر خونة أكثر من قحت قحت طلعوا ناس مصلحة يريدون الكراسي على حساب الدماء السالت وعلى حساب الجياع والمساكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *