رأي ومقالات

تحقيق “باج نيوز” قدم مادة دسمة ينتظرها الرأي العام عن الوزارة كثيرة الضجيج، وعن “دون كيشوت” الأحمق


جاء “المغول” و”دون كيشوت” منتفضا ..مازال يضرب أعناق الطواحين ..
عطفا على تحقيق باج نيوز ..
لاحظت هجوم استباقي على شخص زميلتنا المحترمة والمثابرة “لينا يعقوب” حتى قبل نشر التحقيق الإستقصائي الذي كشف عما يدور خلف جدران وزارة الصحة ووزيرها مثير الجدل ، وإنتظام حملة إغتيال تجاوزت الموضوعي الى الشخصي ، وهو منهج سياسي يتبعه الساسة السودانيين ضد النساء الفاعلات في الفضاء العام عند الخلاف، كنا نظنه في السابق نتاج العقلية الدوغمائية والتقليدية للنظام البائد ، كما أنه أحد أوجه الإستبداد ، ولكنه تطور كثيرا عندما أصبح الأمر بيد من يدعون التقدمية ، ويصرخون ليل نهار بحقوق النساء ..

المؤلم ليس ضجيج بعض السياسيين والناشطين ، إنما بعض الزملاء الصحافيين من تحركهم دوافع “الحسد” والغيرة المهنية الهدامة ، اعترض البعض على استخدام “لينا ” للواتساب تواصلا مع الوزير منتفخ الأوداج هذا ، مع أن أغلب من كتبوا ذلك يستخدمون الهواتف الشخصية للمسئولين وتطبيقات الإسمارت فون ..والبعض كان يزور المسئولين في بيوتهم تزلفا وتحذلقا ونفاق ،ولكنهم أنكروه على “لينا” لمزيد من التغبيش والتضليل للعوام ، بحثا عن راحة نفسية بين طيات “الردم” والسلوك الغوغائي الذي يضج به الإسفير ..
تحقيق “باج نيوز” قدم مادة دسمة ينتظرها الرأي العام عن الوزارة كثيرة الضجيج ، وعن “دون كيشوت” الأحمق الذي ظن نفسه في مهمة مقدسة ..

رشان أوشي



‫3 تعليقات

  1. هو انتو منو
    كان انتي كان لينا…
    يعني بالجد كدا مفتكرين نفسكم اعلاميين…
    اصحو وشمو القهوة كان فهمتي قصدي ..

  2. كل النقاد الذين ينتقدون اي حديث يفتقرون للمؤسسة ومطبلاتية حكومة قحت معنيون بذلك لأنهم يرفضون اي حديث عن حكومتهم وان كان فيه صلاح لها لتقويم المعوج ولكن نكاية بالنظام السابق يرون خلاف ذلك

  3. الوزير النائم منتفخ الاوداج من الحمق …. هههههههههههههههاااااااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *