النيلين
مقالات متنوعة

ماذا يريد الإمام الصادق المهدي


أزمتنا الحقيقية داخل الدولة السودانية هى ازمة النخب السياسية والأحزاب الطائفية القائمة على ايدلوجيات معينةترسخ لدور الزعيم الذى يتحكم فى مفاصل الحزب ونجده هو الناهى والآمر …
هذه الأحزاب ترسخ لمبداء آل البيت والوساطه ولدينا طائفة الأنصار نجد الامام الصادق المهدى هو امام الانصار ورئيس حزب الامى القومى فى نفس الوقت ..وطائفة الختمية نجد مولانا عثمان الميرغنى هو زعيم الختمية ورئيس الحزب الاتحادى الديمقراطي الأصل ونجد ابناء الطائفتين موجودين فى اعلى المكاتب التنفيذية لاحزابهم وابناء العمومه. الخ ؟

طيلة حكم النظام البائد في السودان كانت مواقف الإمام الصادق المهدي ضبابية ودايمآ نجد مواقفه منحازه لموقف النظام البائد في عدد من القضايا.. الإمام الصادق المهدي له خبرة كافية وكبيرة في تفتيت مواقف القوى السياسية وله حنكة بالغة في تجميع القوى السياسية بخبرته الطويلة في ارغام الآخرين لاتباعه نسبة لرمزيته السياسية والتاريخية وبوصفه اخر رئيس وزراء شرعي في السودان.

الإمام الصادق المهدي له الخبرة في قيادة الجميع لتنفيذ اجندته التي دائما تتسق مع رغبته في تمجيد حزبه وان حزب الامه هو أعرق حزب في السودان من قبل الاستقلال..

عندما تم تكوين نداء السودان الذي يضم المعارضة السودانية بشقيها المدنى والعسكري تم انتخاب الإمام الصادق رئيسآ لنداء السودان وظل هذا الكيان تحت رئاسته..

عندما قامت ثورة ديسمبر المجيده 2018 شارك نداء السودان في الثورة عبر مكوناته من اعضاء حركة مناوي والحركة الشعبية شمال وحركة العدل والمساواة والقوي السياسية المدنية كوادر حزب الامه القومي والموتمرالسوداني وحركة حق ومؤتمر البحا وغيرها…

في بداية الثورة كانت مواقف الإمام مخذية جدا وكلنا نعلم خطبته المشهورة التي قال فيها ان الحراك الذي يحدث الان من قبل جماهير الشعب السوداني هو (بوخة دخان) حيث وجد هذا التصريح صدى واسع عند جماهير الشعب السوداني الثائرة وعند بعض شباب حزب الامه القومي التي كانت مشاركة مع الجماهير وهناك الكثير منهم قدم استقالته من حزب الامه وانضم الثوار على أثر مواقف الإمام الصادق المهدي المخذيه التي تخدم اجندته الخاصة..

والحادثة الاكبر التي بسببها فقد الإمام الصادق المهدي الثقة من قبل جماهير الشعب السوداني هي عندما امر كوادر حزب الأمة القومي بنزع خيمة حزب الأمة من أرض الاعتصام أمام القيادة العامة قبل فض الاعتصام بساعات من قبل كتائب الظل والامن والحنجويد والشرطة الشئ الذي يجعل دائرة الشك تحوم حول موقف الإمام هذا من فض الاعتصام وانه كان يعلم ذلك لذا امر كوادره بالانسحاب من مكان الاعتصام وإنزال خيمة حزب الأمة وهذا موقف خصم الكثير من تاريخه السياسي بوصفه احد النخب السياسية داخل الدولة السودانيه واكبرها…

قبل أيام الإمام الصادق المهدي عبر قنوات حزبه يعلن عن مقترح جديد حول قضية تسليم مطلوبي العدالة الدولية في لاهاي اسم المقترح العدالة الترميمية ويقصد بها الإمام المهدي ان كل من كان من المطلوبين وشارك في الثورة التي اطاحت بنظام البشير يجب التعامل معهم بمبداء العدالة الترميمية..

في رأي العدالة الترميمية هي عمل تسوية وتعويض أهالي الضحايا وبهذا يتم محاكمة المطلوبين داخل السودان ليمون هناك صفقات وغيرها وهذا في رأي يكون ضاع حق ضحايا الاباده الجماعية في دارفور بسبب اقتراحات الإمام الصادق المهدي التي تجعل منه نموذج جديد للإخوان المسلمين لكن باسس واطر جديدة وبايدلوجية جديدة…

برغم من ان حزب الامه القومي مؤيد لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية المنعقد في روما في ١٧ يوليو ١٩٩٨
كأول محكمة دولية قادرة على محاكمة الأفراد المتهمين بارتكاب جرائم الابادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية..
في تقديري العدالة الترميمية مقصود بها تصلحيح او ترميم الشئ الذي انكسر او اتهدم.. لكن الشئ الذي لا يعلمه الإمام المهدي ان أهالي الضحايا لا يقبلون الا بالقصاص ولن ينصاعوا للخطب الحماسية والأحاديث المعسولة بمكر وحنكة الإمام.. أهالي الضحايا لا يردون مال ولا تعويض عن الشهداء الذين راحوا ضحية من جراء الحروبات التي دارت في اقاليم دارفور وخلفت آلاف الضحايا…

في رأي الإمام الصادق المهدي يريد بفعلته هذه ان يجمل صورته أمام العسكر ويريد بفعلته هذه ان يكسب العسكر الموجودين في السلطه الي جانبه لدعمه في الانتخابات القادمة لذا نجد دايما الإمام يسعى الي تفتيت قوي الحرية والتغيير وتجمع المهنببن ليظهر هو في المشهد ويلعب لعبته المعروفة قيادة الكل لتحقيق اجندته لانه ما ذال يحلم بحكم السودان ولانه يعتبر نفسه اخر رئيس وزراء شرعي..

عليه الايام حبلي وستكشف لنا ما يريد أن يصل اليه الإمام الصادق المهدي..

اسماعيل احمد محمد (فركش)

الراكوبة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

عابد 2020/06/21 at 3:44 م

بالله عليكم هذه الثورة لو ما كان في حزب امة ولا اتحادي كان السودان باقي ليهوا سنة يكون ضمن العشرة الكبار في العالم وانا ما مستغرب لاي لشخص تجده بروف دكتور ينتمي لحزب تبقي فيه رئيس زي وعد الجعران مع القمرا تنظف الارض بعرسك

رد

اترك تعليقا