رأي ومقالات

امير عبدالماجد: هل منطقي حكومة ثورة تكون مرخرخة كده؟


وجدت بوست في احد القروبات الصحافية قدم صاحبه مقترحا بان تمدد الحكومة حظر التجوال وتقفل البلد حتي نهاية الفترة الانتقالية او لغاية ما العالم يلقي دواء للكورونا عشان تريح روحه فاضحكني وهو مضحك مبكي لان الكلام علي بساطته عميق ويعني ان الناس ومن من خلال اداء الحكومة خلال الفترة الماضية فهموا القصة.. الحكومة دي ماعندها حل لي زول.. دي حكومة دبر راسك.. لذلك رغم ان الاقتراح موجع ومافي حكومة في العالم لو مسؤولة او من نوع دبر راسك بتاعتنا دي ممكن تمشي عليهو وتعلنو.. لكنه منطقي بالنظر الي ادائها حتي الان ولان الحكومة غير مستعدة الان الناس تنزل شغل والبلد تتحرك تاني.. لاعندها بنزين لا اشترت جاز لاعندها كهرباء لاغاز لادقيق قاعدة ساااي.. صدقني اخر حاجة الحكومة خايفة منها هي الكورونا لانها مامن احتياجات الناس اليومية وحتي هي كمرض قاتل ماشفنا دور كبير ليها في الموضوع.. الاطباء اجتهدوا وقاتلوا في ظل وجود ورير صحة صاحب اخطاء قاتلة.. المهم الان كورونا ما هي المخيفة للحكومة لانو ناس دبر راسك ديل عندهم علي مايبدو مكافحة كورونا وسيلة ماغاية.. المهم هم عندهم مشاكل الان في كله في توفير اساسيات الحياة للمواطنين وفي السلام والصحة والتعليم والامتحانات والمدارس وفي ادارة دولاب الدولة ماعندهم فكرة حايعملوا شنو.. وده بخلي الحكومة الان قدامه سؤال مهم جدا لازم تقعد وتجاوب عليهو.. هل هي قادرة تدير الدولة.. وهل الوضع الحالي ده منطقي لي ناس قاموا بي ثورة.. هل منطقي حكومة ثورة تكون مرخرخة كده.. دي اسئلة مفروض يجاوبوها بصراحة وبدون لولوة.. خليك من كونكم حكومة ثورة وتراضي.. وخلينا من قصة الكيزان لسه متمكنين لانو لو لسه متمكنين وانت حاكم وجاي تقول لينا الكلام ده بعد سنة تبقي انت فاشل.. المهم سيبك من ده كله انت راضي عن اداءك.. شايف انك بتعمل في حاجة مفيدة للبلد والا جاري بينا نحنا والبلد هواء.. واسال الناس برضو و عاين ماتمشي ليهم والكهرباء قاطعة حفاظا علي وقارك.. و ماتمشي ايدك فاضية شيل ليهم معاك رغيف وانت ماشي لانو صفوفو طويلة ..
الناس بقت فاهمة انو الحكومة دي قفلتهم وفرضت الحظر ومشت نامت ما عملت حاجة في حل مشاكل البلد المشاكل اتفاقمت .. الان ماعندها حل غير تفتح البلد .. حاتفتحه مجبورة لانو شكلها بقي شين.. ومافي مبرر لانو العالم فتح اقتصاده والدول السجلت معدلات عالية جدا عملت موازنة بين الحفاظ علي صحة الناس والحفاظ علي الاقتصاد وفتحت البلد.. المهم ناسنا ديل اعتقد حايفكو الحظر فقط لانهم محرجين قدام العالم مش لانو الاقتصاد انهار اكتر من الاول ولا لانو الناس حاله وقف وجاعت ولا لانو كورونا خف شوية.. فكوهو لانو تمديده اكتر من كده بقي شكلو مابرستيج وما ماتشنغ مع العالم والاقليم وده محرج ليهم باعتبارهم خبرات عالمية وممكن يأثر علي السي في حقهم
السؤال الان الحياة خبره شنو.. المؤسسات حاتشتغل كيف بدون كهرباء والناس حايصلوا الشغل كيف بدون مواصلات لانعدام البنزين والجاز و لو اتوفرت مواصلات حاتكون بي كم مع الاسعار الانضربت في عشرين دي.. البلد الان مافيها لا خبز لاوقود لا دواء لا كهرباء لا قروش الحاجتين الانا واثق انهن في تلاتة حاجات الغلاء والحكومة وكورونا

امير عبدالماجد

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *