منوعات

سمية الخشاب تقدم اقتراحا للقضاء على ظاهرة التحرش.. فيديو


اقترحت الفنانة المصرية سمية الخشاب حلا للقضاء على ظاهرة التحرش التي تعاني منها بعض الفتيات في مصر، مؤكدة أنها “متعاطفة مع البنات والولاد لإنهم لم يجدوا من يفهمهم ويوعيهم ليدركوا تصرفاتهم وسلوكهم تجاه الأخرين”.

وظهرت الفنانة سمية الخشاب، في مقطع فيديو بثته عبر حسابها بموقع “إنستغرام”، تحدثت خلاله عن قضايا التحرش التي أثيرت مؤخرا، وقدمت بعض الحلول والمقترحات.

وقالت “أنا متعاطفة جدا مع البنات والولاد اللي هما معندهمش توعية، مش ذنبهم إنهم ملقيوش حد يفهمهم ويوعيهم إنهم يدركوا تصرفاتهم وسلوكهم تجاه الأخرين”.

View this post on Instagram

لكل بنت تعرضت للتحرش او الاغتصاب، احنا معاكي والمجتمع معاكي!! التحرش و الاغتصاب جرائم ليس لها اي مبرر!! والتحرش والاعتداء اللفظي او الجسدي مرفوض تماما!!! ارجوكي متسيبيش حقك. انتي انثي يعني الحياه يعني عصب كل حاجه 💪🏼 ماتكونيش سلبيه وتتنازلي عن حقك وتدي حق للمتحرش او المغتصب انه يعمل كده فغيرك! لأ يعني لأ!! واوعوا تخافوا من الابتزاز، انتوا اقوي من اي حاجه. ولأ يعني لأ🙅🏻‍♀️ ليكم كل الدعم حبايبي وكلكم ابطال ❤️ To all sexual assault/harassment victims, I fully support you! it's no shame!!! you have the right to say NO! and they HAVE TO obey!! we won't tolerate this anymore! no more sexual/verbal harassment! BE STRONG! YOU ARE THE BACKBONE OF LIFE! NO IS NO & NO MEANS NO!!!!!!!🙅🏻‍♀️ #SPEAKOUT & shoutout to this brave amazing girl @skhodirr ❤️❤️❤️❤️

A post shared by Somaya Elkhashab سميه الخشاب (@somaya.elkhashab.star) on

وأضافت “أنا بقترح أن لو اتعملت مدارس تأهيلية في صفوف المدارس في فصل الصيف والصفوف فاضية مش هتبقى حاجة مكلفة، وأعتقد في كتير من مدربين التنمية البشرية ومدرسين التربية، ممكن يتبرعوا بساعة أو ساعتين من وقتهم للولاد اللي محتاجين التنمية البشرية دي، واللي محتاجين للفهم والإدارك والاستيعاب”.

وكانت سمية الخشاب، أعلنت دعمها للفتيات اللواتي تعرضن للتحرش، من خلال مقطع فيديو سابق، وقالت خلاله: “لكل بنت تعرضت للتحرش أو الاغتصاب، إحنا معاكي والمجتمع معاكي! التحرش والاغتصاب جرائم ليس لها أي مبرر”.

وتأتي تعليقات سمية الخشاب على خلفية قضية تحرش أثارت الرأي العام المصري باتهام أحد الأشخاص بالشروع في مواقعة فتاتين بغير رضاهما، وهتكه عرضهما وفتاة أخرى بالقوة والتهديد وكان عُمر إحداهن لم يبلغ 18 سنة، وتهديدهن وأخريات بإفشاء ونسبة أمور لهن مخدشة لشرفهن”.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *