اقتصاد وأعمال

مزارعون يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة


طالب مزارعون بمشروع الجزيرة والمناقل بإعلان حالة الطوارئ لإنقاذ الموسم الصيفي من العطش الذي ضرب عدد كبير من الأقسام خاصة قسم الهدى والأقسام الجنوبية للمشروع ، وقال المزارع بقسم الهدى مكتب قوز الرهيد أحمد عبد الباقي فى تصريح لـ(الجريدة) أمس: “ما عارفين نلقاها من وين ولا من وين وتعبانين بمكتبي شندي وقوز الرهيد اللذان لم ينالا حتى الان الرية الأولى (رية الانبات)” ، وأضاف: شغالين بالطلمبات والأرض جافة ووصلنا مرحلة التعب القصوى ، وتساءل : كيف لمسؤولي الري ان ينفوا وجود مشاكل بدلا من الدعوة لاعلان حالة الطوارئ.

و استنكر تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل ما وصفوه بالاهمال الشديد الذى يعانيه مزارع المشروع من وزارة الري، وقال عضو تجمع مزارعي مشروع الجزيرة والمناقل سفيان الباشا أصبحت مياه الري بقسم الهدى لا تعرف طريقا للزراعه بل تأتي من الكنار مباشرة مرورا ببعض الترع في أوائل القسم ومنها مباشره إلى المصرف.

وارجع ذلك للإهمال الشديد من إدارة الري بقسم الهدى وعدم تواجدهم وتفقدهم لقنوات الري فضلا عن عدم وجود محابس وكباري مؤهله لتوزيع المياه بالشكل المطلوب ومنعها من الخروج إلى المصارف وعدم وجود خفراء في القناطر المختلفه على امتداد ميجر الهدى ، واوضح الباشا ان نسبة الري لا تتجاوز 10% من المساحه بقسم الهدى وخاصه مكتب شندي، وذكر وكيل وزارة الري لم يكلف نفسه المرور بهذه الترع المصابه بالجفاف والتصحر ، ودعا وكيل وزاره الري لزيارة مكتب شندي بقسم الهدى ترعة الفرع للوقوف على حجم المفارقات في حجم المياه المهدره بالمصرف المجاور لمكتب شندي وحاجةالزراعة لهذه المياه ومعالجة ما يمكن معالجته .

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *