جرائم وحوادث

تطورات خطيرة في قضية الطفل القتيل الذي استخرج جثمانه من النيل


تابعت مصادر حادثة اختفاء الطفل أحمد عثمان من منزل ذويه بمنطقة السروجية، حيث ظلت أسرته تبحث عنه لمدة أربعة أيام إلى أن عثر عليه غريقاً داخل مياه النيل. قامت الشرطة بتحويل الجثمان إلى مشرحة أم درمان وبتشريح الجثمان بواسطة الطبيب الشرعي جمال يوسف اتضح وجود إصابات بالرأس مما يعني تعرضه للأذى قبل إغراق جثمان. وظل الأب يتابع إجراءات البلاغ من أجل تحويله إلى المادة 130 لمدة خمسة أشهر وبعدها تقدم بطلب للنائب العام لتحويل إجراءات البلاغ إلى دائرة التحقيقات الجنائية ببحري، نسبة لما تتمتع به من إمكانات. وأكد الأب بحسب صحيفة الدار، على مواصلة الإجراءات إلى حين القبض على الجناة وقاتلي طفله والقاءه في النيل.

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *