منوعات

ختام البرنامج الثقافي الرياضي لأبطال الشوارع بمدني


احتفلت منظمة أبطال الشوارع بولاية الجزيرة صباح اليوم بقاعة الكاشف بمدني بختام البرنامج الثقافي الرياضي لأبطال الشوارع بالمدينة تحت شعار (يدا بيد .. نحو الغد).

ودعا الأستاذ بكري حمزة رئيس المنظمة لدي مخاطبته الإحتفال الذي أقيم على شرف المناسبة، مكونات المجتمع المدني لتقديم العون والسند للمنظمة والفئات التي تستهدفها وذلك لقطع الطريق أمام عودتهم للشارع وإفتراش الأرض والعيش داخل المجاري، حيث تمثل لهم مياه الصرف الصحي مصدراً للتدفئة.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود لتحقيق أهداف المنظمة لتحويل طفل الشارع إلى إنسان مندمج ومقبول إجتماعياً وإنشاء مأوى دائمٍ لأبطال الشوارع بمدني.

وأعلن حمزة نجاح إعادة التشكيل الإجتماعي وبناء الشخصية السوية وإحياء الشعور بالإنسانية للأطفال من خلال التعامل الراقي القائم على أساس النظرة إليه كإنسان.

وأكد أن عودة هؤلاء الأطفال للشارع ستعرضهم لعوامل الفتك الإجتماعي وستعزز من مستوى شراستهم وحنقهم على الآخرين، كاشفاً عن إقناع كامل المجموعة بالإقلاع عن تعاطي (السليسيون) الذي يؤخذ كمعوض لفقدان الرعاية والحنان والتعرض لأقسى صنوف وأساليب القمع الاجتماعي .

وإمتدح مبادرة جامعة الجزيرة وتخصيصها قاعة إبراهيم الكاشف مأوى لهؤلاء الأطفال وذلك في سياق إسهامها الإجتماعي لمحاربة جائحة كورونا وسط شريحة تعتبر الأكثر عرضة للإصابة بالمرض .

ولفت إلى أن إغفال جهود التوعية والوقاية لهذه الشريحة المعزولة إجتماعياً بسبب تواجدها في مكبات القمامة والخيران وغيرها من المناطق ، فرض إعلان المنظمة مبادرة توعوية وإيوائية لأطفال الشوارع بعد قفل أبواب المنازل وإغلاق المطاعم التي تعتبر مخلفاتها المصدر الرئيس لغذائهم.

وحيا جنود المنظمة ومؤسسيها لمرابطتهم الدائمة بمقر الإيواء خاصةً أيام العيد وعدّها تضحيةً لا يُقْدِمُ عليها إلا الشجعان وقال : (كل عام وهؤلاء الأطفال في حضن أسرة) مضيفاً بأنها أمنية غير مستحيلة ولكنها تتطلب وقفة كبيرة.

واشتمل الإحتفال على فقرات إبداعية وأنشطة رياضية بإشراف (تنين السودان) وفقرات مسرحية وغنائية من أبطال الشوارع عززت الأجواء الأسرية بين الأطفال والمشاركين في الفعالية .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *