سياسية

والي كسلا يتمسك بمنصبه ويدعو الجهات الأمنية للحياد


قال والي كسلا عمار صالح إن الاستجابة لمطالب بعض المجموعات بكسلا باقالته ستفتح الباب لمزيد من الضغوطات والابتزاز حول قضايا وطنية مهمة، ورفض شاغلي مواقع قيادية آخرين دون أسباب موضوعية، مؤكداً تمسكه بمنصبه بعد التشاور مع عدد كبير من الشركاء .
وطالب الاجهزة الامنية القيام بواجباتها في احترام حرية التعبير وحفظ الأمن وعدم الانحياز لأي طرف من أطراف الصراع والوقوف على مسافة واحدة.
وقال صالح في منشور له على حسابه على” فيسبوك”، إن سبب إقامته في الخرطوم طوال فترة الشهر منذ ادائه القسم واليا لولاية كسلا تمت بطلب من رئيس الوزراء، مشيراً إلى أن الجهاز التنفيذي طلب منه عدم التصريح لوسائل الإعلام والتعليق على الأحداث التي تشهدها الولاية.

واشار إلى أن جماعات النظام البائد تسعى لنسف استقرار شرق السودان، ووقف عملية إكمال مؤسسات الحكم الانتقالي، ويتم ذلك بدعم مباشر وسخي من جهات اقليمية مرتبطة بالنظام السابق.

وناشد صالح أهل ولاية كسلا بضبط النفس والتمسك بالسلام إلى حين عبور هذه المرحلة الحرجة، مجدداً دعوته بمبادرة السلام الاجتماعي ، ووقف التحشيد القبلي الذي لن يؤدي الا الى مزيد من الاحتقان.

صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *