اقتصاد وأعمال

تراجع صادر الماشية لأكثر من 90%


حذر علي عوض الباري، وكيل اعمال علي ترب، من توقف صادر الماشية كليا خلال شهرين حال عدم المعوقات، وكشف عن تراجع نسب التصدير بما يفوق 90% من المعدلات المعتادة.

وكشف علي، عن معاناة المصدرين من كثرة وتعدد الرسوم والجبايات الحكومية.

مشيرا الي ان المصدرين مواجهون بسداد 10 جنيهات رسوم ديباجة، 13.5 جنيه رسوم تحقين وتفتيش، 8 جنيه للزكاة، 5 جنيه للبروسيلا، جنيه ونصف رسوم ضريبة، 8 جنيه رسوم ثروة حيوانية، 4 جنيه رسوم محجر بيطري، 15 جنيه رسوم محلية، 120 جنيه رسوم ترحيل، 7 جنيه رسوم منفستو، 7 جنيه قيمة مضافة.

بالإضافة إلى رسوم الموانئ وتبلغ 80 جنيه، كما يكلف شحن الماشية بالباخرة 5 دولار للرأس الواحد.

وتبلغ إجمالي الرسوم المفروضة علي صادر الماشية نحو 300 جنيه لكل رأس، وبافتراض شحنة صادر مكونة من 10 الف راس يسدد عليها المصدر 3 ملايين جنيه رسوم فقط، غير تكلفة الأعلاف والماء لمدة قد تصل إلى شهر بالمحاجر ودون تكلفة ترحيلها الي سواكن واجرة العمال التي تبلغ 2 الف جنيه للعامل يوميا، كما توجد تكلفة الشحن 5 دولار للرأس الواحد، وبعد التصدير وانزال الشحنة يسدد 10% من حصيلة الصادر للبنك المركزي، اما في حالة ارجاع الشحنات فيتحمل المصدر لوحده كل هذه المنصرفات، مضافا إليها تكلفة رجوع الباخرة 5 دولار للرأس، كما يتحمل إعادة الاجراءات بنفس التفاصيل اعلاه ويدفعها للمرة الثانية.

صحيفة أول النهار



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *