رأي ومقالات

هاني رسلان: من الواضح تماما أن هناك جهات منظمة تسعى دائما الى تغذية حملات الكراهية ضد مصر


العجيب والمثير والمضحك فى وقت واحد أن بعض اللجان الإلكترونية الإثيوبية والسودانية ، كانت قد روجت على نطاق واسع أن السبب فى خسائر السودان من جراء ارتفاع الفيضان ، هو أن مصر أغلقت بوابات السد العالى فى أقصى الشمال ، لكى ترتد المياه وتغرق السودان .

وقد لقى ذلك القول رواجا واسعا ، إلى المستوى الذى جعل أحدهم يوجه سؤالا عن ذلك لوزير الرى السودانى فى مؤتمره الصحفى بالامس . وقد أجاب الوزير طبعا بالنفى .

هذا الأمر يقودنا مرة أخرى إلى تأثير سطوة الصورة الذهنية السلبية تجاه مصر فى السودان ، والتى تجعل الكثيرين يصدقون الكثير من الأمور التى لا تجوز عقلا ولا منطقا ، بأى شكل من الأشكال ، ثم لا يكتفون بذلك بل يروجون لها تكريسا لمزيد من الكراهية ، والمزيد من التضليل ، الذى يصب فى نهاية المطاف فى تغبيش رؤية السودان لمصالحه ، ولمعرفة ما هى السبل الصحيحة لحمايتها والحفاظ عليها .

ومن الواضح تماما أن هناك جهات منظمة تسعى دائما الى تغذية حملات الكراهية ضد مصر بانتظام ، ولا يتم تفويت اى فرصة لاختلاق الأكاذيب ، أو لعرقله أى محاولة لتقارب المواقف ، أو لتشوية ما تقدمه مصر بالفعل من مسعى حقيقى وأصيل للتعاون والحفاظ على الروابط والمصالح المشتركة .

أدناه، شرح علمى يقدمه المهندس عبد الكافى أحمد( السودان ) لحالة الفيضان المرتفع فى السودان فى الوقت الحالى ، وانه لا علاقة لسد النهضة بذلك .

(حتي لا يخدعنا احد ،،، ليست بسبب السد الاثيوبي
—————————
إن ما يحدث من فيضانات هذا العام ليس له اي علاقة بسد النهضة الاثيوبي من قريب او بعيد ،،،،
جدير بالملاحظة اختفاء الفيضانات شمال الخرطوم وحتي بحيرة النوبة شمالا و من الحدود مع اثيوبيا حتي اواسط ولاية الجزيرة و اختصار الفيضانات علي المناطق جنوب الخرطوم.
لماذا؟؟؟
1- تغير مساحة المقطع للنيل بسبب الكباري وتوسيع شارع النيل علي حساب النيل الازرق ولذلك صغر المقطع مما ادي لارتفاع المنسوب،،،،،،
2- بسبب مياه الامطار والسيول المحلية flash flood.
ولو كانت الفيضانات بسبب زيادة وارد النيل الأزرق او النيل الأبيض لكانت مدن وقري النيل الابيض و النيل الازرق مثل ربك ومدني وسائر قري الجزيرة والنيل الابيض قد غرقت كلها).

بقلم
هاني رسلان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *