منوعات

“واتساب” يحرم معلمة من راتبها شهرين


حرم واتساب معلمة تعمل في إحدى المدارس الأهلية بمحافظة جدة السعودية، من عدّم تسلمها راتبها لشهرين، بسبب غيابها عن إلقاء بعض الدروس من خلال وسيلة التواصل الاجتماعي “واتساب” أثناء تعليق الدراسة للفصل الدراسي الثاني من العام المنصرم بسبب جائحة كورونا.

وتقول المعلمة في شكوى بحسب سبق “السعودية” إنها كانت تعمل في مدرسة روضة أهلية بجدة وأثناء تعليق الدراسة في شهر رجب طلبت منها وزميلاتها المعلمات؛ إدارة المدرسة إكمال الدروس عن طريق الواتساب، وإنشاء قروب لكل فصل، وتم ذلك واستمر تدريس الطالبات عن طريق القروب حتى إتمام المنهج، واعتماد النتائج للطالبات في نظام نور حينها، فيما لم تقم إدارة المدرسة بصرف رواتب الشهرين، وهما رجب وشعبان، بسبب الغياب بالرغم من أن الوسيلة التي حددتها المدرسة هي الواتساب.

وأضافت: تم إلغاء العقد دون إنذار مسبق، وتواصلت مع المالكة ووعدتني بتسليم الرواتب في أقرب وقت، ولم توفي بوعدها، وقد قمت بإنشاء بلاغ عن طريق “معًا للرصد”، ولدي رقم البلاغ وتاريخه، ولم تتجاوب معي الجهة المعنية، وبعد تواصلي مع المالكة، أخبرتني بجاهزية مستحقاتي لاستلامها، وحين ذهبت إلى المدرسة وجدت خصمًا كبيرًا في راتبي بحجة الغياب، مع أن الدراسة في تلك الفترة كانت معلقة بسبب الجائحة، وقد تم اعتماد الواتساب كوسيلة للحضور وإلقاء الدروس.

وناشدت المعلمة المسؤولين في تعليم جدة بضرورة فتح ملف تحقيق والوقوف على معاناتها مع المدرسة وإنصافها أسوة بزميلاتها اللاتي تسلمن كامل رواتبهن دون نقص.

صحيفة البيان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *