منوعات

الحرم الجامعي يثير المخاوف.. إعادة فتح الجامعات حول العالم قد يشعل موجة ثانية من كورونا


حذر الخبراء من أن سفر مئات الآلاف من الطلاب إلى الجامعات من جميع أنحاء العالم إلى الدول المختلفة، قد يصبح نقطة البداية لموجة ثانية من فيروس كورونا المستجد.

فوجود المزيد من الطلاب في الحرم الجامعي يزيد من معدلات الإصابة التي أثبتت البيانات أنها تتزايد بين الشباب، ففي بريطانيا طالب الخبراء الطلاب بتجنب الحرم الجامعي حتى عيد الميلاد.

يأتي ذلك بعدما أوصت مجموعة من العلماء الجامعات بفحص جميع الطلاب والموظفين بحثًا عن فيروس كورونا عند وصولهم إلى الحرم الجامعي وتجنب التدريس وجهًا لوجه.

من المتوقع أن يتنقل ما يصل إلى مليون طالب إلى جميع أنحاء بريطانيا، مما يدفع اتحاد الجامعات والكليات (UCU) للتعبير عن “مخاوف جدية” من تفشي فيروس كورونا.

ففي جلاسكو يلتحق عشرات الآلاف من الطلاب بالجامعات والكليات في جميع أنحاء المدينة، تضم جامعة جلاسكو ما يقرب من 30000 طالب من 140 دولة، كما تستوعب جامعة ستراثكلايد أكثر من 20000 طالب وجامعة جلاسكو كالدونيان 16000 طالب آخر.

كما قال الأمين العام لجامعة كاليفورنيا «جو جرادي» بأن الهجرة الجماعية للطلاب “يمكن أن تؤدي إلى أن تصبح الجامعات دور رعاية أي موجة ثانية من كوفيد”.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *