مقالات متنوعة

الماكينات السودانية


معروف عن ماكينات العربات أن أي ماكينة مستقلة بمواصفات وتركيب معين، حيث بالإمكان تركيب ماكينة على عربية أخرى من نفس النوع، فماكينة البوكس تركب وتعمل على ماكينة بوكس آخر، ولا يمكن أن تعمل على عربية أخرى، فماكينة البوكس لا يمكن أن تعمل على ماكينة البص، وماكينة الحافلة لا يمكن أن تعمل على ماكينة الآكسنت.
ظهرت ماكينات في عالم السياسة السودانية بمواصفات مختلفة، ومغايرة عن ماكينات العربات.
فتجد واحدا يحمل ماكينة كل مواصفاتها يسارية لكنه لا بذهب بها إلى الأحزاب اليسارية، وإنما يشغلها على أحزاب محسوبة يمينية. ويقوم بهذه العملية عن قصد حتى يحقق راحته دون أن يتلبس بتهمة اليسار.
والبعض ماكينته صالحة لكل الأحزاب، فقط ينظر للحزب المنتشر في الساحة ويقوم بتركيب ماكينته عليه.
وكما توجد ماكينات خاصة بالأفراد، فهناك أيضا ماكينات للأحزاب، فتجد حزبا يخرج من أحزاب عرفت بأنها يسارية أو يمينية، فيقوم بحمل ماكينته من تلك الأحزاب، ليؤسس بها حزبا آخر، في الشكل مختلف عن تلك الأحزاب، أما الماكينة فهي نفسها لم يتغير منها شيء.
والبعض ينتمي لأحزاب وماكينته لا تستطيع أن تعمل عليها، ورغم ذلك يظل منتسبا إليها متوهما أن ماكينته تعمل.
والبعض له ماكينة، لكنه لم يجد حزبا واحدا يعمل عليها فظلت واقفة بلا عمل.
والبعض يدعي أن له ماكينة تعمل، وهو في الحقيقة ليس له أي ماكينة، فقط حاشر نفسه وسط الماكينات.
فكل واحد يتفحص نفسه هل له ماكينة أم لا؟
وإن كان لديه ماكينة.
لأي صنف ينتمي من الماكينات؟
طبعا البعض يدرك جيدا امكانيات ومميزات ماكينته فتجده يشغلها بكل عناية واحترافية في حزب لا يحمل نفس مواصفاتها، ومما يساعده على ذلك طبيعة الحزب الذي يشغل عليه ماكينته، فهو حزب شبه مفتوح ويقبل ماكينات بمواصفات مختلفة بل ومتناقضة.
وأحيانا تجد ماكينة تعمل بكل اقتدار لكنها فجأة تتوقف، وذلك بسبب أن الحزب الذي كانت تشتغل عليه ترك السلطة، وهي حسب مواصفاتها تنطبق على الحزب الحاكم فقط.
وتوجد ماكينات عكسها تماما واقفة عن العمل، وحزبها على سدة الحكم، ولكن بمجرد أن ترك السلطة وأصبح معارضا دبت فيها الحياة وبدأت تشتغل.
والبعض له ماكينة متسقة ومتجانسة جدا مع الحزب الذي تعمل معه تحمل نفس أهدافه وبرنامجه، ولكن بمجرد ما رأت أن هذا الحزب انحرف عن مساره، ولم يعد يمثل ذات أهدافه، انسحبت منه ولم تعد تعمل معه.
وبعد طرح كل هذه الماكينات الخاصة بالأفراد أو الأحزاب السياسية بالسودان تستطيع أن تعرف ماكينتك من أي نوع سواء فرد أو حزب.
وإن لم تجد أي صنف من الماكينات السابقة يشبه ماكينتك، يمكنك وضع تصنيف خاص بك، فالماكينات السودانية من ميزتها أنها ليس لها عدد محدود.

محجوب مدني محجوب
الانتباهة



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *