مقالات متنوعة

بلاد الياباني


بالامس القريب ..ضربت الخرطوم ..عاصفة قوية جدا ..رياح شديدة مصحوبة بامطار غزيرة ..رعود وبرق ..العاصفة في حد ذاتها لم تستمر طويلا ..لكن خسائرها كانت فادحة جدا ..تهدمت بيوت .تكسرت جدران ..انهارت لافتات ومنصات اعلانية ..على الارض وعلى سيارات وممتلكات مواطنين ..ظلت سيارات الاسعاف حتى وقت متأخر من الليل تنقل الجرحى والمصابين ..اسر وعوائل بأكملها باتت في العراء ..والنيل خرج من مساره بسبب الامطار الغزيرة ..ولولا فضل الله وستره وجهود الشباب وافراد الدفاع المدني ..لاضحت احياء الخرطوم المتاخمة للنهر في خبر كان .
الان وبعد انجلاء الموقف ..الذي حدث بالامس ..هل كان يمكن تفاديه لو خرج تحذير للمواطنين بتوقع العاصفة قبل مدة كافية ؟ واعني بكلمة تحذير..تحذير اصلي ..وليس ذلك الذي يمر في الشريط الاخباري التلفزيوني …ويتم نفيه بعد ساعات قلائل ..تحذير حقيقي من نوعية ذلك الذي يغلقون له شارع القيادة والكباري ..تحذير نراه باعيننا بحيث يتم نشر الجيش وافراد الدفاع المدني قبل وقوع الكارثة وليس بعد ان تنكسر الجرة ويسيل الماء على الارض ..
قبل ايام ..تداول الاصدقاء على الاسافير تساؤلا مرحا يقول (لو حصل تبادل بين الشعب السوداني والياباني ..كل ناس مشوا لي بلاد التانيين لمدة عشرة سنوات ..تتوقعوا يحصل شنو ؟ ) ..كانت التعليقات فكاهية ..لكني تخيلت لو حدثت هذه العاصفة في اليابان ..ما الذي كان سيحدث جراءها ؟ اولا كانت ستكون متوقعة والجميع اعد لها العدة ..فالمعروف بالضرورة ..ان الطقس يمكن توقعه ليس فقط لايام قادمة ولكن لسنوات ..وعليه تتم بناء استراتيجيات دول واقتصاديات بلاد ..
المهم ما علينا ..نفترض ان اليابانيين اتوا الى السودان ..اول شئ ..سيتم الاحتفاء بالارض السهلية المنبسطة والتي يجري في وسطها اطول انهار العالم ..سيقومون بحفر قنوات لتصريف مياه الفيضان الذي يأتي في زمنه كل عام منذ بدء الخليقة وحتى يأخذ الله الارض ومن عليها ..هذه القنوات سيزرعون فيها محاصيل تنمو في فصل الصيف ..ويحتفظون بالمياه لري محاصيل الشتاء ..بنو يابان لن يتغزلوا في النيل وينسجوا في جماله الأشعار فقط ..بل ستجدهم في خلال عام شقوا نهرا اصطناعيا ليمدوا المياه العذبة الى ولاية البحر الاحمر (تتذكروا وعود البشير ؟ ) ..و عبر الصحراء ستجد خلايا الطاقة الشمسية تسد الأفق ..ومنها سيتم تغذية الكهرباء لكافة انحاء البلاد بواسطة الالياف الضوئية تحت الارض ..(عشان تاني الكهرباء ما تقطع اثناء المطر).
سيقومون في خلال عام بتخطيط عمراني شامل ..وتوزيع مناطق سكنية مزودة بخدمات ضرورية …صرف صحي وشوارع اسفلت وكهرباء ومياه ..مدن صغيرة بها حدائق وملاعب ..مدارس وجامعات ..وكليات تقنية ..اماكن للعبادة ..مراكز صحية ومستشفيات ..المنازل في تلك المدن لا تتعدى الطابق الواحد ..محاطة باشجار النيم والمانجو ..هذه المدن بعيدة عن مجرى السيل ..ذلك ان السيل لا يغير مجراه مهما طالت السنوات ..وقد فطن الى ذلك القدماء ..فاقاموا مدنهم بعيدا عنه ..لكن خلف من بعدهم خلف (باعوا الحتات كلها ) ..وتركونا نسكن في مجاري السيول ومهب الرياح ..
لو حضر بنو يابان للسودان ..كانت ستكون هذه الايام هي اعياد لهم ..فالنيل هبة الله ..والفيضان رحمة .. والامطار رزق وفير ساقه الله الينا ..بس مين يفهم ومين يستعد ومين يستفيد ؟ ..
خلاصة الموضوع ..لو حضر بنو يابان للسودان ..لن يعودوا مرة اخرى الى بلادهم ..اما ما سيحدث في الجهه الاخرى ..لبني سودان في اليابان ..فتلك حقا قصة اخرى.
# قلبي على وطني#
الجريدة
ناهد قرناص



‫2 تعليقات

  1. وبالمقابل حتنتهي البنية التحتية لليابان وتلقي شوارعها وسخ وقرف وناس قاعدة تحت الشجر وجنب ستات الشاي وعلي عمدان الكهرباء .. دا لو في اعمدة .. وورق واكياس طايرة وتمباك وقشر تسالي وقوارير مرمية وزحمة في المواصلات وصف بنزين وعيش ودواء مافي وام بدات والكلاكلات وام دوم والجريفات والحتانة والحاج يوسف وكل المناظر العجيبة هنا حتلقيها هناك .. والمشكلة الجماعة مترسين الشوارع .. يعني لما ارجعوا اهلها تاني حيلقوا البلد مافي .. العملتوا قنبلة ناجزاكي وهيروشيما قليل … ما تضيعي للناس مجهود سنين .. ناسكم ديل اسبيرات ما بنفعوا … الله اعلم اجي يوم واكونوا زي العالم المتحضر العامل .. الفرغة حقتنا واسيادها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *