منوعات

بعد انتشار قصة زواجها من أخرى.. شاهد : الفتاة المصرية المتهمة بـ “المثلية” تخرج عن صمتها وتفجر مفاجأة


ظهرت إحدى الفتيات التي تم الزوج باسمها في قصة الزواج المثلي في مصر بموافقة الأهل، لتكشف التفاصيل الكاملة حول الواقعة، مؤكدة أنه ليس لها علاقة تماما بما أثير وأن اسمها الحقيقي هو أمنية شوقي.

وقالت الفتاة في الفيديو إنها فوجئت بالزج باسمها في الواقعة، وأنها قامت بجمع المعلومات المنشورة على بعض الصحف والمواقع وتعتزم التقدم بها إلى مباحث الإنترنت والنائب العام المصري.

وأشارت إلى أنها استيقظت من النوم على مكالمات هاتفية من أصدقائها وأقاربها للاستفسار عن الواقعة التي لا تعرف عنها أي شيء، ولا تعرف الفتاة الأخرى التي يزعم البعض علاقتها بها.

وتعود بداية القصة إلى ادعاء فتاة تدعى شيرين مكاوي، زواجها من أخرى، ريم محسن، وعلقت عبر حسابها قائلة: “أخيرًا وبعد محاولات كتيرة لإقناع الناس وأهلنا، هيجمعنا بيت واحد”، مما أثار حالة من السخط في مصر.

صحيفة المرصد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *