منوعات

العالمة الصينية الهاربة تخرج من مخبأ سري وتفجر مفاجأة بشأن فيروس كورونا


خرجت عالمة الفيروسات الصينية الهاربة، التي قيل إنها كانت مختبئة خوفًا على سلامتها، إلى العلن مرة أخرى لتقديم الادعاء المثير بأن لديها دليلًا علميًا يثبت أن COVID-19 صنعه الإنسان في مختبر في الصين.

مختبر في وهان
ووفقاً لـ”العربية”، قالت الدكتورة لي مينغ يان، العالمة التي قالت إنها أجرت بعض الأبحاث المبكرة حول COVID-19 العام الماضي، خلال مقابلة في برنامج حواري بريطاني بعنوان “Loose Weman”، إن الفيروس خرج من مختبر في ووهان يخضع لسيطرة حكومة الصين.

وأصرت على أن التقارير المنتشرة التي تفيد بأن الفيروس نشأ العام الماضي من سوق رطبة في ووهان تبيع الأسماك في الصين هي “ستار من الدخان”.

سوق اللحوم في ووهان
وزعمت يان أن “أول شيء هو سوق [اللحوم] في ووهان.. عبارة عن ستار دخان، وهذا الفيروس ليس من الطبيعة”، موضحة أنها حصلت على “معلوماتها من مركز السيطرة على الأمراض في الصين، من الأطباء المحليين”.

واتهمت عالمة الفيروسات بكين سابقًا بالكذب بشأن الفيروس. وكانت العالمة قد قالت إن المشرفين السابقين لها في مدرسة هونغ كونغ للصحة العامة، وهو مختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية، أسكتوها عندما دقت ناقوس الخطر بشأن انتقال العدوى من إنسان إلى إنسان في ديسمبر من العام الماضي.

صحيفة المرصد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *