منوعات

حكم بسجن فنانين شباب يثير جدلا واسعا بالسودان


أثار قرار محكمة سودانية بسجن خمسة فنانين شباب جدلًا في السودان وخارجه، حيث دعا نشطاء ومنظمات حقوقية إلى إصلاحات قضائية بعد انتفاضة العام الماضي المؤيدة للديمقراطية، التي أطاحت بحكم عمر البشير.

وقال محاميهم، عثمان البصري، إن الفنانين المعروفين بتأييدهم للانتفاضة أدينوا وحكم عليهم يوم الخميس الماضي بالسجن شهرين بتهمة الإخلال بالنظام العام، وانتهاك إجراءات السلامة العامة، في محكمة جنائية بالعاصمة الخرطوم.

وأضاف المحامي إن الفنانين غرموا أيضا خمسة آلاف جنيه سوداني (90 دولارا) لكل منهم. ويمكن استئناف الحكم.

من بين الفنانين المسجونين، المخرج الحائز على جوائز، حجوج كوكا، الذي عُرضت أفلامه في مهرجاني البندقية وتورنتو.

وتمت دعوة كوكا في وقت سابق هذا العام للانضمام إلى أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، والتي تمنح جوائز الأوسكار.

وقالت منظمة “المبادرة الإستراتيجية للمرأة في القرن الأفريقي” “لا يزال النظام القضائي متأثرًا بشدة بالإيديولوجية الإسلامية المتشددة للنظام السابق، والتي جرمت حرية تكوين الجمعيات والفنون وقوضت وجود المرأة في المجال العام”.

وأدان تجمع المهنيين السودانيين – الذي قاد الانتفاضة ضد البشير – الحكم الصادر بحق الفنانين.

صحيفة الانتباهة



تعليق واحد

  1. ورونا اول شىء كانوا بيعملوا شنو ؟ وجريمتهم الارتكبوها شنو بعد داك نحن نعلق … طبعاً ماممكن يحاكموهم بس لانهم مجرد فنانين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *