اقتصاد وأعمال

وقفة تضامنية للعاملين بوزارة المالية مع شهداء الجمارك


نظم العاملون بوزارة المالية والتخطيط الاقتصاد وقفة تضامنية مع شهداء هيئة الجمارك (مكافحة التهريب)، الذين استشهدوا أثناء تعقبهم لمهربين بالولاية الشمالية (صحراء غربي الدبة) وطالبت الوقفة بإطلاق سراح المحكومين من مكافحة التهريب.

وترحمت الدكتورة هبة محمد علي أحمد وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة

على شهداء الحادث الغادر من مكافحة التهريب إثر دفاعهم عن تراب الوطن من عصابات التهريب بالولاية الشمالية مدينة الفعل الإجرامي الذي يهدد الاقتصاد والموارد، مشيرة إلى أن هيئة الجمارك وحدة تابعة لوزارة المالية تلعب دورًا عظيمًا في الحد من التهريب الذي يهدد الاقتصاد الوطني ويمنع تهريب السلع الاسترتيجية المدعومة والتي تكلف الدولة مبالغ طائلة لخارج البلاد بحمايتها وتعريض أفراد المكافحة للخطر، لافتة إلى علمهم بأن مرتباتهم بسيطة وليست لديهم حوافز إضافية ويقومون بهذا العمل حبا لتراب الوطن، معلنة القيام بمعالجتها وتعديل القوانين لحماية منسوبيهم ومساعدتهم بالتكنولوجيا التي يمكن أن تخفف من المواجهة مع المهربين.

معربة عن أسفها الشديد أن مهربي السلاح لديهم أسلحة أقوى من قوات الجمارك قائلة “كأننا نبعث موظفًا من المالية ونقول له اقتل نفسك”، متطرقة إلى إعلان حالة الطوارئ الاقتصادية والاعتراف بعدم القدرة على القيام بدورنا بدون مكافحة التهريب لأنهم العمود الفقري للقوات الخمس التي تعمل معنا.

ونبهت الوزيرة للزيارة التي قامت بها اليوم للسجن فيما يخص النزيل الملازم محمد شرف الدين الذي سجن لمدة عامين، حيث كان في مواجهة مع مهربين وقتل مهربًا وتم حوار فيما يختص بالنزيل لمساعدته، معلنة الوقوف مع هيئة الجمارك لمكافحة التهريب والتخريب الاقتصادي وأكدت قائلة سنتخذ حزمة من التدابير من شأنها الحد من تكرار هذه الجرائم الشنيعة، ويقيننا التام أن مرتكبي هذا الفعل الإجرامي سيتم القبض عليهم عاجلا أو اجلا، ملوحة إلى أن كل من تسول له نفسه الأتيان بمثل هذا الفعل سيقدم للعدالة وستتم محاكمته، مضيفة (أن أولادنا ماراحوا هباءا (أو فطيس) وكانوا يقومون بواجبهم ويجب أن تعلم أسرهم أنهم قاموا بعمل شريف ونبيل يستحق الإشادة وبقدر ماهناك من يسرقون هناك من يقومون بإرجاع السارقين، مثمنة وقفة العاملين بالوزارة تضامنًا مع شهداء الواجب، مقدمة التعازي لمنسوبي الجمارك وقوات الشرطة وخاصة مكافحة التهريب وكل أسر الشهداء.

من جانبه جدد سيف عبد الله ابنعوف ممثل اللجنة التنفيذية للعاملين بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الالتزام من جميع العاملين في القطاع الاقتصادي بأداء الأمانة وفق ما تطلبه القيادات، مشيرا إلى عدم التخاذل والخيانة والتراجع، معلنا القيام بالدور المناط بهم، مطالبا المسئولين بتوفير الحماية والسند إزاء القيام بالواجب، قائلا إن قوات الجمارك لها دورعظيم ومتعاظم ونعلم جيدا أن هناك جيوب مهربين وخارجين على القانون، لافتا إلى أن الزملاء في الجمارك عاهدوا الله وهم يرفعون أكفانهم حين تقدموا للعمل في وحدة الجمارك غير مبالين من حقد أو تربص بما يوجه ضدهم.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *