سياسية

معهد الأمراض المتواطنة يعقد اجتماعا للمجموعة البحثية للكرونا


عقد معهد الأمراض المتواطنة بجامعة الخرطوم الاجتماع الأول للمجموعة البحثية لمرض الكورونا بقاعة التعليم العالي والبحث العلمي بغرض تنسيق العمل في أبحاث الكورونا في البلاد وعرض ما توصلت له المجموعات البحثية بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية ووزارة الصحة..

وأكدت بروفيسور انتصار الزين صغيرون وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي اهتمام الوزارة بالبحث العلمي خاصة في مجال الدراسات الطبية والتي اثبتت الدراسات انها ليست بمعزل عن الدراسات الأخرى، مشيرة الى انه تمت اجازة مشروع ابحاث الكورونا من إدارة البحث العلمي بالوزارة وهو يجمع عدد من الجامعات ومعهد الأمراض المتوطنة ويضم عدد التخصصات إضافة لاستخدام النماذج الرياضية في التنبؤ بالكورونا ودرجات إنتشارها وانحسارها.

وقالت صغيرون إن الاجتماع ناقش عدم السرعة والاستجابة من وزارة التعليم العالى للبحوث، لافتة إلى أن تمويل البحوث يتم عبر وزارة المالية بعد دراسته واجازته من قبل لجنة ادارة البحث العلمي.

من جانبها قالت د. شاهيناز احمد بدري مدير المعهد القومي للصحة العامة إن هذا الاجتماع التفاكري الأول لعرض بعض الابحاث في مجال الكورونا و هو نواة لنشر الوعي عن الأبحاث في السودان خلال الستة أشهر الماضية، إضافة لاستقطاب مزيد من الباحثين في مجالات الكورونا ، الصحة العامة والطب، الأبحاث الاجتماعية والسياسية

وقالت شاهيناز إن الكورونا أثرت على الاقتصاد وعلى السياسية العامة في كل العالم، متمنية مزيداً من الرعاية لأبحاث الكورونا من الهيئات العالمية والجامعات المختلفة.

فيما أكد دكتور نعمة عابد ممثل منظمة الصحة العالمية مكتب السودان التزام الصحة العالمية بدعم البحوث والباحثين، وأضاف قائلا مازالت العديد من الأسئلة البحثية تبحث عن الإجابة للسيطرة على كورونا ، مؤكدا دعم المنظمة للبحوث بغرض سد الفراغ في المعلومات، منوها إلى أن هناك تطوراً في المعلومات عن الفيروس في دول عدة وان إجراءات السيطرة تختلف من دولة لأخرى ، مشيرا إلى أن السودان يحتاج لبحوث عدة، وأضاف هناك البحوث التضامنية في مجالات الترصد الوبائي، التشخيص، العلاجات وكلها مدعومة.

وقال نعمة عابد إن السودان به باحثين مميزين وابحاث تستخدم للسيطرة على المرض، لكن لانعرف اذا كانت هناك موجة ثانية في السودان، وهل المناعة قصيرة او طويلة وهي معلومات مهمة لتوصيلها للمواطنين ،مشيراً أنه لذلك يتم دعم البحوث بغرض توصيل المعلومة للمواطن

من جانبه قال بروفيسور منتصر الطيب ابراهيم مدير معهد الأمراض المتواطنة رئيس المجموعة البحثية إن المجموعة تضم باحثين من جامعات سودانية ومراكز بحوث ووزارة الصحة مشيرا إلى أنه تم تقديم بيانات عن وضع الكورونا في السودان بجانب مراكز الفحص، والنموذج النمذجة الرياضية لانتشار المرض وانحساره، لافتا إلى أن الاجتماع استعرض عدداً من الأوراق أهمها ورقة عن الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض الكورونا فيروس لمدة خمسة أشهر الماضية

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *