عالمية

إعلام: قادة إقليم تيغراي في إثيوبيا يهددون بمهاجمة إريتريا


ذكرت وكالة إعلامية، مساء اليوم السبت، أن قادة إقليم تيغراي في ​إثيوبيا​ هددوا بمهاجمة إريتريا.

وأفادت وكالة “فرانس برس”، مساء اليوم السبت، بأن قادة إقليم تيغراي في ​إثيوبيا​ هددوا بمهاجمة إريتريا، في حالة من تأزم الوضع في الإقليم.

وسبق أن صرح ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي، في وقت سابق اليوم، إن العملية العسكرية الجارية في ولاية تيغراي ليست حربًا أهلية ولا نزاعًا مسلحًا.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية أكد ديميقي أن الحاصل في إثيوبيا وفي تيغراي تحديدا هو خطوة لإنفاذ القانون والنظام الدستوري.

وقال خلال ما أسماها إيضاحات قدمها للمجتمع الدبلوماسي والسفراء المقيمين في إثيوبيا إن العملية تهدف إلى تقديم الأفراد الذين خالفوا القانون، مشيرا إلى أن الجهود جارية لإنهاء العملية في أسرع وقت ممكن.

يذكر أن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قد وجه اليوم السبت، دعوة إلى شعب إقليم تيغراي، مشيرا إلى أن السلطات ستمهل “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” 3 أيام لتسليم أسلحتها.

وقال آبي أحمد، في رسالة موجهة للإثيوبيين في إقليم تيغراي، إن “الجماعة غير الشرعية على وشك الموت لأنها محاصرة من كل الاتجاهات، وهي في حالة ارتباك وغير قادرة على توفير قيادة في جميع الجبهات”، مشيرا إلى أن “القوات الخاصة والميليشيات في الجبهة تتعرض للجوع والموت”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وكان آبي أحمد، قد أمر الأسبوع الماضي، بتوجيه ضربات جوية وإرسال القوات إلى تيغراي، بعد أن اتهم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بشن هجوم على قاعدة عسكرية، ومعه بدأت سلسلة جديدة من الصراع في المنطقة التي يقول سكانها إن حكومة آبي تقمعهم وتمارس التمييز ضدهم.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *