رأي ومقالات

نحن مقبلون على كثير مما لم تسمع بمثله أذن، ولم تره عين، ولا خطر ببال بشر


بالنظر للجزء الممتلئ من الكوب على ضوء إحدى زوايا اتفاقية السلام: سيتم تشكيل حكومة جديدة وستكون فرصة جيدة للسودانيين للتخلص من عدد لا بأس به من الوزراء والولاة والمسؤولين المتسلقين الفاشلين، بائعي الكلام عديمي الرؤية والمواهب.
– أما إن نظرنا للجزء الفارغ من الكوب: فليس القادم بأفضل من السابق.. نحن مقبلون على كثير مما لم تسمع بمثله أذن، ولم تره عين، ولا خطر ببال بشر.. التوم هجو والجاكومي مثالاً، والكثير من أمراء الحرب.

– عموماً السلام سمح.. فاتورته باهظة لكنها واجبة السداد؛فاستعينوا بالصبر… واستمروا في نقد وتعرية كل فاشل انتهازي ومتسلق وطفيلي.. أميطوا الأذى عن طريق نهضة هذه الأمة وأزيلوا الأشواك والألغام… واستمروا في تصحيح المسار الذي ما توقف ذات يوم عن الانحراف والميلان.. الرحلة أمامنا طويلة حتى نبلغ القمة التي نبتغيها للوطن.

د. أسعد علي حسن



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *