مقالات متنوعة

سهير عبدالرحيم تكتب: صح النوم يا جهاز الأمن


تحكي الطرفة أن أحدهم ذهب لشراء سيارة جديدة ، فوجد كل السيارات باهظة الثمن ، ولكنه وجد سيارة قديمة وعليها تراب كثيف وسعرها مناسب ، أراد صاحب المحل أن يرفع من قيمة السيارة فقال للرجل هذه العربة بها خاصية مختلفة ..!!
قام صاحب المحل من مكانه و مسح بيده على التراب الموجود فوق السيارة. ، فخرج فوراً عفريتاً من السيارة و قال للرجل : شبيك لبيك تطلب إيه؟ قال له : جيب شاي للزبون حالاً ..!! في لحظة كان الشاي أمام الرجل ..!!
أعجب صاحبنا بالسيارة (أم عفريت ) و من فوره قام بشراءها، وسار بها إلى أن وصل إلى أرض فضاء شاسعة ، أوقف السيارة و ترجل منها و مسح على التراب من سطح العربة فخرج له العفريت نفسه و قال له شبيك لبيك عاوز أيه ..؟ : فقال الرجل عاوز تبني لي هنا قصر كبير فيه حديقة و حوض سباحة و ملعب تنس و…..
فردعليه العفريت قائلاً :حيلك حيلك إنت فهمت غلط ، أنا شاي و قهوة بس..!!
الطرفة تحكي حال أحدهم حين يعقد آمالاً كبيرة و أحلاماً عريضة على شخص أو مؤسسة (عفريت) ثم يصاب بخيبة الأمل في أن هذ الشخص أو المؤسسة محدودة القدرات و المهام ولا تلبي طموحه …!!
السيد الفريق جمال عبدالحميد مدير جهازالأمن و المخابرات العامة أين أنتم. من ما يحدث في السودان …؟؟ ، أين أنتم من أجهزة المخابرات التي تسرح و تمرح في وطننا …؟؟ أين أنتم من الدسائس والمؤامرات و النزاعات المصنوعة بعناية…؟ أين انتم من سوق الاستقطاب الذي يمارس فيه الاستقطاب على عينك يا تاجر و بأثمان بخسة ….؟!!
أستقطاب صحفيين ..؟ استقطاب رموز مجتمع …؟ استقطاب سياسيين …؟؟ حتى استقطاب جيوش …!! (كلو بي ثمنه ) و كلٌ (يكبر في كومه ) على حساب الوطن …!!
أين أنتم من بعض المواقع الإخبارية مدفوعة الثمن ….؟؟ أين أنتم من الإشاعات المصنوعة ..و الأخبار المفبركة ..؟؟ ، أين أنتم من سوق النخاسة و عملاء السفارات …؟؟
أين أنتم من الدورات الخارجية المشبوهة في بعض الدول العربية ، ألا تعلم أنها دورات يمارس فيها تخريج عدد من العملاء الجدد ليلحقوا بأساتذتهم …!!
أين أنتم من التهريب و التلاعب بحصائل الصادر و تخريب الإقتصاد…!! أين أنتم من تجار الدولار و غسيل الأموال و عصابات المخدرات ..؟ أين أنتم من السفير الذي مكث شهراً في شرق السودان ثم أندلعت بعد زيارته النيران هناك …!!
أين تقاريركم من حركة بعض السفراء في الخرطوم و طحنهم و عجينهم الخبيث. هل جهاز الأمن لم يبارح إختصاصه القديم القمع و التنكيل و إعتقال الصحفيين ، هل هو مثل ذلك العفريت لا يجيد سوى تقديم الشاي و القهوة .
أليس من حقنا أن نحلم بجهاز أمن و مخابرات قوي يزلزل الدنيا تحت أقدام الرخيصين المتلاعبين بالوطن ألا نحلم بسودان مترابط تحرسه عيونٌ مخلصة تقول لنا شبيك لبيك هذه أرض شاسعه نبنيها لكم وطناً أخضراً واعداً بالحب و القوة و الجمال …!! أين أسنانكم و أظافركم و مخالبكم لماذا أصبحتم كالحمل الوديع و الذئاب تتربص بالوطن من كل الحدود.
خارج السور :
إن السيوف مع الذين قلوبهم …كفلوبهن إذا التقى الجمعان
تلقى الحسام على جراءة حده …مثل الجبان بكف كل جبان

سهير عبد الرحيم – صحيفة الانتباهة



‫2 تعليقات

  1. ولو ناديت لأسمعت حيا.. ولكن…. لا حياة لمن تنادي… الله يحفظ بلدنا من كل شر… أما حال البلد ماشة لكارثة عظيمة… والله يستر من الحروب والقتل والدمار… لكن قصة الجماعة ديل اتفقوا دي سابع المستحيلات… اللهم احفظ البلاد والعباد.

  2. البلد المنكوب بابنائه. ولا سوداني واااحد وطني . واتحدي. من الاستقلال وحتي اليوم كلها مصالح حزبيه وشخصيه وقبليه ولا التفات للوطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *