اقتصاد وأعمالمدارات

وزيرة المالية تكشف أسرار ارتفاع (الدولار)


أرجعت وزيرة المالية هبة محمد علي، أسباب تذبذب سعر الصرف إلى الشائعات التي يطلقها المستفيدون من هذا النشاط مثل شائعة “تغيير العملة”، والمضاربات التي تقوم بها بعض الشركات، بالإضافة لزيادة الطلب على العملة الصعبة في بداية العام. يذكر أن سعر الدولار في السوق الموازي قد تجاوز الـ(300) جنيه، فيما أعلنت وزارة المالية أن موازنة العام 2021 قد تم اعتمادها على سعر 55 جنيهاً للدولار.

وقالت هبة في تصريح صحفي بحسب صحيفة السوداني الدولية “تم الاتفاق على حلول عاجلة سيكون لها أثر إيجابي، مثل زيادة احتياطي الحكومة من العملة الصعبة”. وكشفت عن وصول مبلغ 200 مليون دولار من الخارج، كدفعة أولى لحسابات الحكومة، بصورة مباشرة، من جملة مبلغ 800 مليون دولار.

ونوهت الوزيرة إلى اجتماع وزاري ناقش ملف الخبز والإشكالات المتعلقة بمدخلات انتاجه، مشيرة إلى أن الحكومة تمكنت أخيراً من تأمين ما يكفي من احتياج البلاد من دقيق القمح حتى نهاية فبراير المقبل، وكذلك بقية مدخلات إنتاج الخبز. وكانت وزيرة المالية قد علقت على تذبذب سعر الصرف في السوق الموازي، بأن الاجتماع الوزاري استعرض تقارير الجهات الأمنية والاقتصادية بالدولة.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫3 تعليقات

  1. نسال الله ان يوفق كل من يسعي
    في تخفيف ورفع معاناة اهلنا الطيبين
    وان يجمع كلمة السياسيين
    علي كلمة سوا تدفع بعجلة البلد للامام

  2. المثل يقول: لا يمكن أن يمتلأ الخرج(الجراب) من فمه طالما يوجد به ثغب كبير من اسفله يعمل على تسريب كل مايسكب فيه فالحكومة ووزارة المالية مالم تحسم القطط السمان وتجار السوق الأسود وتسيطر على سعر الصرف بقوة بواسطة الاجهزة وتعاقب كل من يغرد خارج السرب مالم تسطيع تكون كمن ينفخ فى قربة مقدودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *