اقتصاد وأعمال

“أسامة داؤود” يشكو من شركة فرنسية تعمل في السودان.. و”الإخباري” تورد الأسباب


اشتكى رجل الأعمال السوداني الشهير “أسامة داؤود”، من سيطرة شركات أجنبية على قطاع الصمغ العربي في السودان لعقود، وعدم سماحها بتطوير معالجة “الصمغ” بدلاً عن تصديره كمادة خام، على حد تعبيره.

وقال “داؤود” في حديث لصحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية رصده “الإخباري” حول معالجة الصمغ، قال :” الأمر ليس علم صواريخ، وإنما مثل تحويل اللبن الطازج الي لبن بودرة”.

وأضاف “أسامة” حول دخول شركاته لهذا المجال :”السوق مُسيطر عليه بواسطة عدة شركات، والسودان يصدر الصمغ العربي منذ عقود وبعض الشركات الفرنسية والايرلندية تجني الأموال”، وتابع “لن يجعلوا الأمر سهلاً بالنسبة لنا”.
وبحسب التقرير، فان شركة “آلان وروبرت” الفرنسية والتي تستحوذ على “25%” من سوق الصمغ العربي في العالم، تستورد “65%” من صادرات الصمغ من السودان.

وتعمل الشركة الفرنسية في سوق الصمغ بالسودان منذ مدة طويلة، وينشط في القطاع حوالى مليون شخص يعملون في جمع الصمغ، ثم تنظيفه وتصنيفه، وتعمل الشركة عبر وكلاء محليون يشترون لصالحها في مزادات بمناطق دارفور، وشمال وجنوب كردفان.

الإخباري_ الخرطوم



تعليق واحد

  1. انت يا اسامة داؤود ما بتشتكي الا لما يضايقوك في مصالحك الخاصة ؟؟؟ انت هسي ما هاري المواطن هري باسعار البانك الغالية وعرباتك تمشي تشتري اللبن من اصحاب الابقار في الخرطوم والجزيرة وغيرها وترفع في اسعارك على كيفك لانك بقيت مسيطر على سوق اللبن وشبه محتكر له وبدل ما تعمل ليك مزارع البان خاصة بيك عشان تنتج لبنك وتستفيد البلد من انتاجك وتساهم في خفض اسعار اللبن ومشتقاته قعدت تشتري اللبن من السوق وخالق ازمة فيهو … وهسي لو صناعة لبن البدرة ساهلة ولو عايز تنفع البلد ليه ما تعمل مصانع البان بدرة في بابنوسه ونيالا والفاشر والابيض وغيرها من مناظق الماشية حتى تستفيد البلاد ويستفيد المواطن والرعاة في تلك المناطق ويتوقف استيراد البان البدرة بملايين الدولارات التي تحتاجها بلادنا ؟؟؟؟؟ على العموم انت انسان جشع وتستغل دوما في المواطن وترفع له اسعار منتجاتك فانت مجرد تمساح كبير يريد ان يبتلع اي شيء ولا يشبعه شيء ولا يترك شيئا لغيره … نعوذ بالله منك ومن جشعك ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *