منوعات

الندرة تنعش ظاهرة بيع الوقود في السوق الأسود


كشف شهود عيان عن نشاط ظاهرة بيع الوقود بالسوق السوداء بالرغم من زيادة سعر الوقود الأخيرة، في وقت اتجهت فيه فئات واسعه فى بعض المناطق بام درمان لعرض الوقود امام الطرق الرئيسة عبر وضع قوارير بلاستيكية توضح مكان بيع الوقود للراغبين. وقال أحد أصحاب السيارات خالد أحمد لـ السوداني اضطررت لشراء الوقود بسعر 1500جنيه لجالون البنزين وتابع :هناك شح في الوقود بالرغم من تحرير سعره. وأكد الطيب عبد الله لـ السوداني ان ظاهرة بيع الوقود بالسوق السوداء لاتزال مستمرة وان البعض يبيع قارورة الوقود مابين ٢٠٠الى ٢٥٠ جنيها وان جالون البنزين يباع ب١٥٠٠ إلى ١٦٠٠ جنيها َ وجركانة الجازولين سعة ٤ جوالين بواقع 7آلاف جنيه.
وقال مصدر موثوق بإحدى شركات المواد البترولية فضل عدم ذكر اسمه لـ السوداني ان القرار الأخير بتعديل أسعار الوقود لن يؤدي لإنهاء ظاهرة السوق السوداء للوقود وأضاف أن هناك ارتفاعاً في أسعار الوقود العالمية مايدفع الحكومة لتعديل السعر.
وقال الخبير في مجال الطاقة إسحاق بشير جماع في حديثه لـ السوداني إن توحيد سعر الوقود لن يسهم في إنهاء السوق السوداء بالرغم من أن المواطنين سيقومون بتخفيض استهلاكهم.
وأشار الى إن تحرير الوقود لن يمكن الحكومة من توفيره وتابع أن التحكم في الطلب المفرط على المواد البترولية يكون بزيادة الأسعار لتقليل الطلب وقال إن قدرة الحكومة في توفير الامدادات بصورة مستمره ترتبط بقدرتها المالية.

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *