منوعات

ردا على طلب كارداشيان الطلاق.. كاني ويست يطلب الحضانة المشتركة لأطفاله


تَقدم مغني الراب الأمريكي ”كاني ويست“ رسميا بطلب الحضانة المشتركة لأطفاله الأربعة، ردا على طلب التماس الطلاق الذي تقدمت به زوجته نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال الأمريكية كيم كارداشيان في الـ19 من فبراير الماضي.

وكشفت مجلة ”تى إم زد“ الأمريكية المطلعة على الملفات المقدمة، أن محامي ويست تقدموا بطلب الوصاية القانونية والمادية المشتركة على أطفاله الأربعة يوم الجمعة في محكمة لوس أنجلوس العليا بعد زواج دام سبع سنوات.

جدير بالذكر، أن طلب ويست مطابقا تقريبا للالتماس الأصلي لكارداشيان، حيث أكد أن الزواج انتهى بسبب اختلافات لا يمكن إصلاحها، وأن يتشارك الاثنان في حضانة أطفالهما الأربعة؛ وهم: نورث 7 سنوات، وسانت 5 سنوات، وشيكاغو 3 سنوات، وبسلام عامان تقريبا.

كما أن الحضانة المشتركة لا تعني بالضرورة التقسيم بنسبة 50/50، إذ من المحتمل أن تكون كيم ذات الـ40 عاما، هي المسؤول الأول عنهم.

ولن يسعى أيّ من كاني البالغ من العمر 43 عاما، أو كيم؛ وكلاهما من أصحاب المليارات للحصول على الدعم الزوجي، فقط اتفقا على دفع الرسوم القانونية الخاصة بهما، ومن المثير للاهتمام أن أيّا من الطرفين لم يشر إلى تاريخ الانفصال في أوراقهما.

ويأتي هذا القرار، بعد عدة أسابيع من المناوشات بين الزوجين، بعد أن نشرت الصحف العالمية أن ”طلاق كيم وكاني بات وشيكا“، وأن كارداشيان وظفت محامية الطلاق الخاصة بالمشاهير، لورا واسر.

تجدر الإشارة إلى أن الأزمة بين كاني ويست وكيم كارداشيان بدأت بعد أن نشر الأول تغريدات ظهرت فيها للمرة الأولى كلمة ”الطلاق“، وبدأ الأمر حين أطلق مغني الراب الأمريكي ومصمم الأزياء كاني ويست أول فعاليات حملته الانتخابية للرئاسة الأمريكية، متهما زوجته بمحاولة إجهاض ابنته الكبرى.

ولم يكتف بذلك، بل هاجم كيم بوصفها ”خارجة عن السيطرة“، كما شبه والدتها كريس جينر برئيس كوريا الجنوبية كيم يونغ أون، ودعا كريس في تغريداته باسم ”كريس يونغ أون“.

واتهم ويست، كيم ووالدتها كريس بأنهما ”متطرفتان لصالح أصحاب البشرة البيضاء“، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر مقربة من الثنائي كاني وكيم أن كلّا منهما يعيش في مكان بعيد عن الآخر حاليا.

كما أكدت مصادر مقربة، أن كارداشيان عملت دون كلل لمساعدة زوجها كاني ويست في صراعاته النفسية، واعترفت كارداشيان في يوليو من العام الماضي بأن ويست يعاني اضطرابا ثنائي القطب، ووصفت زوجها بأنه ”ذكي لكنه معقد“، وناشدت الجمهور بالتعاطف معه.

كما كشفت تقارير صحفية سابقة، أن ويست ”أصبح منهكا من أسلوب حياة عائلة كارداشيان، وأصبح لا يريد فعل شيء معهم“، وأضافت أنه يجد برنامجهم التلفزيوني الواقعي ”لا يطاق“.

وتزوجت كيم كارداشيان من ويست في 2014، ولديهما 4 أبناء، ويشكل انفصالهما الطلاق الثالث لكارداشيان بعد زواجها من لاعب كرة السلة كريس همفريز، وقبله المنتج الموسيقي دامون توماس.

إرم نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *