رأي ومقالات

ذاكرة سمكة عن رفع الدعم السلعي وتدفق العون الخارجي


هل تذكر انه بعد سقوط نظام البشير في ابريل 2019 بادرت السعودية والامارات بالتعهد بدعم السودان بمبلغ ثلاثة مليار دولار. وبعد تولي المجلس العسكري فعلا صرفت الدولتان حوالي نصف المبلغ بين ابريل واغسطس ولكن عقب تشكيل حكومة قحت “المدنية” في أغسطس 2019 توقف تدفق المال الموعود.

وقبل حوالي عام برر السيد وزير المالية الاسبق توقف انسياب المبلغ المتعهد به الِي ان الدولتين المانحتين طلبتا رفع الدعم السلعي في السودان كشرط لصرف ما تبقي من المنحة.

ولكن بعد ما يقارب العام منذ تفعيل الحرب علي الدعم ورفعه ما زالت المنحة جرادة في السماء العاشرة ولم تعي حكومة البصيرة ام حمد أي درس وما زالت وزيرة الخارجية المنصورة علي امل.

معتصم أقرع



تعليق واحد

  1. هذا الاقرع بدأ بالكتابة كخبير اقتصادي محايد ينتقد أداء الحكومة بأسلوب علمي مجرد .. ولكنه لم يستطع المواصلة في ذلك التمويه والاستمرار في إخفاء كوزنته أو تبعيته لنظام الكيزان بحكم مصلحته الشخصية .. فبدت حقيقته الآن واضحة جلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *