محمد عبد الماجد

محمد عبد الماجد يكتب: إمساكيات


(1)
لا أدري أيهما أكثر من الآخر.
قطوعات الكهرباء، أم تصريحات وزير الطاقة؟
(2)
أغاني وأغاني نسخته الأصلية أصبحت في قناة الهلال.
ونسخته التقليد في قناة النيل الأزرق.
(3)
من أعراض السلالة الجديدة لكورونا.
قطوعات الكهرباء.
أغاني وأغاني.
وتسريحة في صفيحة.
(4)
أزمات.
الحكومة الانتقالية تعالج ازمة الغاز بازمة الخبز وازمة الخبز تعالجها بازمة البنزين وازمة البنزين تعالجها بازمة الكهرباء.
المواطن كلما دخل لازمة جديدة نسي الازمة القديمة.
(5)
مشكلة برامج رمضان في الفضائيات السودانية – ان كل البرامج تريد ان تقنع المشاهدين ان الضيوف الذين يستضيفوهم في البرامج (نجوم).
وانهم مثيرون للجدل.
وان في حياتهم دراما وشغب وشقاوة.
رغم ان ضيوف هذا العام هم انفسهم ضيوف العام السابق – الاختلاف فقط في المقدمين.
(6)
اكبر خدعة تعرض لها هذا العام … هي محاولة السر قدور اقناعنا ان نسخة برنامجه (اغاني واغاني) هذا العام نسخة جديدة.
اخشى ان يكون المعلنون تعرضوا لنفس الخدعة.
(7)
كلما نظرت لقناة النيل الازرق وبرمجتها تحسرت على حسن فضل المولى الذي اطاحوا به لأنه (اسلامي) ، واتوا لنا بـ(اسلامي) تقليد.
الكوز ولا المتكوز!!
(8)
ليس كل ما يلمع ذهباً… ولا كل من يغني بالرق (كمال ترباس).
(9)
الباب البجيب الريح ….(سد) النهضة.
(10)
العيد ان شاءالله الخميس 13 مايو.
رمضان 30 يوماً.
مع ازمة البنزين وارتفاع اسعار التذاكر … هذه العام لن تكون شرطة المرور في حاجة الى (تفويج) الى الولايات.
العيد هذا العام (واتساب).
اقول ذلك ـ لأن هناك اشخاصاً لا يهدأ لهم بال ولا يطمئن قلبهم إلّا بعد ان يسمعوا عن بداية (التفويج) للولايات.
(11)
مناوي في المانيا.
مريم الصادق في الامارات.
ومسؤول في تشاد.
واخر في النيجر.
هذه الحكومة فعلاً حكومة (انتقالية) والمسؤولون فيها يتنقلون بهذا الشكل.
(12)
وراء كل رجل عظيم امرأة.
وراء كل مسؤول (حركة مسلحة).
(13)
مع كل هذه (القطوعات) السودان يمضي بالتمديد.
التمديد للحكومة الانتقالية.
التمديد للجنة تطبيع الهلال.
التمديد لادم سوداكال.
وسوف يتم التمديد للاتحاد العام لكرة القدم السوداني.
السلطة ما بتنفات.
(14)
بغم /
امساكية الكهرباء.
وصل : 3.5 صباحاً.
قطع : 3.6 صباحاً.

صحيفة الانتباهة



‫2 تعليقات

  1. محمد عبدالماجد لا يثبت على شيء فهو فى كل يوم جديد فى حال جديد فى يوم ينتقد الكيزان وبل يُحرض عليهم وهذا ما تم فى مقاله بالأمس والذى قال فيه بأن الكيزان لا زالوا يعملون فى قطاع الكهرباء ويقومون بعرقلته وبالطبع هذا تحريض مرسول للجنة وجدى ومناع واليوم نراه يتهكم على حكومة قحط … يا هذا أترك اللعب المكشوف هذا وعلى كل الحبال و (أمْسِكْلَكْ) فى حبل واحد خوف أن تسقط سقوطاً داوياً فى نظر يقرؤون لك وأنا واحد منهم !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *