محمد عبد الماجد

محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة والتانين


(1)
] تشاهبت علينا الاشياء ــ هل تعلم ان ما نكتبه في العهد البائد انتقاداً للحكومة والنظام البائد يصلح تماماً ان نكتبه عن هذه الحكومة.
] لم يعد هناك فرق يذكر بين النظام البائد والنظام الحالي.
] هذا كان عن النظام البائد …وهو يصلح لهذا النظام :
] انظر :
] الحكومة بكل الألسنة الناطقة باسمها (والناطقة بغيرها)… مطلوب منها ان تحدد ما هي .. وان تأطر نفسها.. وان تضع لها (مبدأ) ثابتاً على ضوئه يمكن التعامل مع الحكومة كجسم محدد الاهداف وموحد التصريحات.
] كذلك ومن المنطلق الاول مطلوب من الحكومة ان تحدد (التانين)… من هم؟… وكيف يتم تصنيفهم؟… وما هي مصوغاتهم القانونية؟
] ما هو الوطني …. وما هو غير الوطني… من هي قحت.
] الحرية كيف تنظر لها الحكومة؟…والخونة كيف نعرفهم؟
] ما هي قياسات الخيانة الوطنية؟
] تشابه علينا البقر.
] الصحافة الحرة المستقلة… هل هي الصحافة التى لا توجد فيها اعلانات حكومية؟
] نريد ان نعرف فقط.
(2)
] بسبب سياسات الحكومة حدث لنا خلط ….اصبحنا لا نعرف (الحكومة)… من اللا (حكومة).
] أي أصبحنا لا نفرز الحكومة من التانين؟
] من الحكومة؟… ومن التانين؟
] الكل عامل فيها (حكومة)… والكل في نفس الوقت عامل فيها (التانين).
] نازل ماكل .. وطالع ماكل.
] مشارك ماكل… ومعارض ماكل.
] المواقف غير واضحة بالنسبة لنا… وإذا غابت الرؤية على الصحافة… فعلى الدنيا السلام…. كيف يكون حال عامة الناس من الشعب؟
] الصحافة لا تدري.
] البعض لا يدرون ويظنون انهم يدرون.
] وقلة تدري وممنوعة من النشر.
] الصحافة بين تدري او لا تدري ضاعت بين اللافتتين.
] الصحافة اصبحت مشغولة في نفسها… ازمة الورق … والطباعة … والمرتبات… وحقوق الصحافيين.
(3)
] تداخلت علينا الاشياء …(لا نعرف رأسنا من كرعينا).
] في هذه الضبابية… اصبحنا لا نعرف ان كان عبد الحميد كاشا مع الحكومة وللا مع التانين؟
] ولا ندري ان كان صلاح قوش مع الحكومة ام مع التانين؟
] والبرهان.. مع الحكومة ام مع التانين؟
] وحميدتي… مع الحكومة ام مع التانين؟
] وحمدوك… مع الحكومة ام مع التانين؟
] والشعب السوداني.. مع الحكومة ام مع التانين؟
] وفي الجانب الآخر … ممكن نقول ايضاً.
] السيد صلاح مناع … مع التانين ام مع الحكومة؟
] ولجنة ازالة التمكين … مع التانين ام مع الحكومة؟
] ومريم الصادق المهدي… مع التانين ام مع الحكومة؟
] والسؤال الاصعب.. هل الحكومة مع الحرب على اثيوبيا ام مع السلام؟
] نقرأ في كل يوم تصريحات مغايرة.
] في الوقت الذي يكون فيه وزير الخارجية مع (التفاوض(.
] تخرج اصوات اخرى بنفس القدر.. ونفس المكانة تدعو للحرب.
] لا للتفاوض.
] وفي الوقت الذي ترحب فيه بعض القيادات بقرارات مجلس الامن … وتعتبرها دعماً للسلام والاستقرار… تخرج اصوات اخرى وترى في قرارات مجلس الامن استهدافاً واضحاً للسودان.
] حقاً نحن لا ندري.
] ونخشى ان تكون الحكومة ايضاً لا تدري.
] هذه سياسة.. ام مجرد (صدف)؟
(4)
] من ضباباتنا ايضاً.
] نحن في فصل الربيع …ام الصيف؟
] حتى الفصول تداخلت.
] الربيع دخل في الصيف… والصيف دخل في الخريف .. واصبح هناك (حول) مناخي.
] اين نحن الآن؟
] هل نحن في القرن الـ (21)… ام القرن الـ (19).
] تشابهت علينا (الفصول).
(5)
] رجل (ثوري) جداً.
] من مواليد برج (الثور).
] يسكن في (الثورة) الحارة (19.(
] ضبط وهو (ثائر) على زوجته.. هو عادة يثور قبل بداية رمضان.
(6)
] نصيحة كتبناها سابقاً ونعيدها الآن على الاساتذة حيدر المكاشفي وعثمان شبونة وصلاح عووضة وزهير السراج.. الخ .. ان يكتبوا اعمدتهم باللغة الهندية.
] ثم يتركون ما تبقى للقارئ (الذكي اللماح).
(7)
] بغم /
] مواطن سوداني (عادي).
] عنده سكر وضغط.
] السكر (اختفى)…والضغط (ارتفع).

صحيفة الانتباهة



‫2 تعليقات

  1. محمد عبد الماجد كنا نقرأ لك
    الان صرت ذي إسحق فضل الله
    تمامًا مقال مبهم ذي إسحق غزالة
    ماذا جري

  2. محمد عبد الماجد
    كنا نقرأ لكك
    الان صرت ذي إسحق فضل الله تمامًا
    مقال مبهم ذي إسحق غزالة ماذا جري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *