عالمية

سكرتير مجلس الأمن الروسي يبحث مع مستشار البيت الأبيض للأمن القومي التحضير لقمة بوتين وبايدن


بحث سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ومستشار البيت الأبيض للأمن القومي، جيك ساليفان، التحضير لقمة مرتقبة بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، جو بايدن.

وأفاد مجلس الأمن الروسي، في بيان، بأن باتروشيف وساليفان أجريا اليوم الاثنين اتصالا هاتفيا حيث ناقشا “سير التحضيرات للقمة وكذلك الاتجاهات المحتملة لتطوير التعاون الروسي الأمريكي”.

وأشار باتروشيف لساليفان، حسب البيان، إلى أن “التدخلات الأمريكية في الشؤون الداخلية لروسيا وحلفائها غير مقبولة”، مشددا على أن “الاتهامات الموجهة إلى روسيا من قبل الولايات المتحدة، والتي فرض بناء عليها البيت الأبيض حزمة عقوبات على الطرف الروسي، غير مستندة إلى أي أدلة ولا أساس لها”.

وأضاف المجلس: “على الرغم من الخطوات غير البناءة من قبل الطرف الأمريكي، التي تؤدي إلى استمرار تدهور العلاقات الثنائية، إلا أنه تم التأكيد على الاستعداد لمواصلة الحوار في مصلحة تطبيع العلاقات بين موسكو وواشنطن وضمان الأمن الدولي”.

كما تطرق باتروشيف وساليفان خلال المحادثات إلى اتفاقية السماء المفتوحة وقضية البرنامج النووي الإيراني والأوضاع في شبه الجزيرة الكورية والاستقرار الاستراتيجي بشكل عام، حيث تم التشديد على أهمية إطلاق آلية للتعاون الروسي الأمريكي حول تلك المواضيع في أسرع وقت ممكن.

من جانبه، أكد البيت الأبيض أن المسؤولين ناقشا اليوم هاتفيا القضايا الثنائية والإقليمية والعالمية محل الاهتمام المشترك وآفاق عقد قمة بين الرئيسين الروسي والأمريكي.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، إيميلي هورن، في بيان إن ساليفان وباتروشيف اتفقا في مكالمتهما على “مواصلة البقاء على اتصال”.

وهذا الاتصال هو الثالث بين باتروشيف وساليفان منذ يناير، ويأتي تزامنا مع تصعيد جديد في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في ظل فرض واشنطن مؤخرا عقوبات واسعة جديدة على الطرف الروسي واتخاذ موسكو إجراءات جوابية ردا على هذه الخطوة.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *