عالمية

“بايدن حوّل مؤسساتنا لأضحوكة”.. مقطع فيديو للمخابرات الأمريكية يثير انتقادات عنيفة


تشجع فيه الشباب على الالتحاق بها والعمل معها
أثار مقطع فيديو جديد لتجنيد وكالة المخابرات المركزية “سي آي إيه” تشجع فيه الشباب للعمل معها، ردود فعل عنيفة على مواقع التواصل والإنترنت أمس، بحسب ما أوردت “الشرق”، اليوم الثلاثاء.

يُظهر الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتين ضابطة لاتينية تبلغ من العمر 36 عاماً، وهي تتحدث عن مشوارها المهني بالوكالة، ووصفت نفسها بأنها متعددة المواهب، وأنها من جيل الألفية، وأنها من خلال عملها تقاوم ما وصفته بـ”الأفكار الرجعية عن دور المرأة”.

وأعربت الضابطة في الفيديو وهي تتحدث عن مشوارها المهني بالوكالة، عن فخرها بهويتها كامرأة ملونة، حيث إنها وُلِدت لأبوين مهاجرين، فضلاً عن كونها أماً ومُصابة بأحد اضطرابات القلق، لكنها تؤدي عملها بكفاءة واعتزاز.

وأثار الإعلان موجة من الانتقادات، حيث اعترض الضابط السابق في “سي آي إيه” براين دين رايت على الفيديو، وغرد قائلاً: “إن الأمر أصبح متعلقاً بدفع أجندات شخصية للأمام، وأن الولايات المتحدة أصبحت أقل أمناً مع وكالة الاستخبارات الجديدة”.

من ناحيته، علق دونالد ترامب الابن، على مقطع الفيديو، بالقول: “الصين وروسيا سوف يحبان هذا الإعلان”.

من جانبها، اعتبرت مضيفة برنامج “المشهد” ميغان ماكين، أن “مقطع الفيديو الخاص بالتجنيد في وكالة المخابرات المركزية مزحة ومحرج، وأن الصين وروسيا والأعداء سيسخرون منا”.

بدوره، ذكر مراسل صحيفة “ديلي واير” ريان سافيدرا، أن “الرئيس الأمريكي بايدن يحوّل كل مؤسسة أمريكية إلى أضحوكة، والعالم يضحك علينا”.

صحيفة سبق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *