عالمية

لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟


الأولى «للسعوديين» باستخدام المسارات الواقعة جهة اليسار، والأخرى «للجنسيات الأخرى» باستخدام المسارات جهة اليمين، هكذا أعلنت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، تفاصيل الرابط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، فضلا عن وضع الإرشادات المناسبة للقادمين بتوزيعهم إلى فئتين.

خدمة الواي فاي مجانية

وأطلقت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد بالتعاون مع «الجوازات البحرينية» خدمة «الواي فاي» المجانية في منطقة الجوازات البحرينية (JESR FREE WIFI) لتسهيل إبراز التطبيقات الصحية لموظفي الجوازات، كما يتم العمل بالتعاون مع «الجوازات السعودية» لإطلاق الخدمة في الجانب السعودي قريبا.

كما قامت المؤسسة بتطبيق فرضية لقدوم المسافرين والآلية المناسبة لتنظيم حركة القدوم مع تطبيق الاشتراطات الصحية عند عودة فتح السفر للسعوديين ابتداء من غد (الاثنين) الموافق 5 شوال.

الالتزام بالقيود المفروضة ضرورة

فيما أوضحت المؤسسة أهمية التزام الجميع بالاشتراطات المطلوبة من المملكتين قبل الشروع بالسفر لتجنب أي إشكاليات أو صعوبات قد تواجههم، مع الالتزام بالاحترازات والقيود المفروضة من المملكتين ومتابعة ما يصدر بهذا الشأن.

انتهاء كافة التجهيزات

أعلنت المؤسسة اكتمال استعدادات جميع الإدارات بالمملكتين لاستقبال المسافرين عبر المنفذ الحدودي الرابط بين مملكتي السعودية والبحرين، مؤكدة الانتهاء من كافة التجهيزات ضمن خطة تطويرية شاملة بدأت منذ فترة التوقف المتزامنة مع جائحة كورونا، وتضمنت تحسينات وتوسعات وإعادة تهيئة كافة مناطق الإجراءات بالتنسيق مع الجهات العاملة بالمملكتين.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس عماد المحيسن حرص قيادتي المملكتين على صحة مواطنيهما واتخاذها كافة الإجراءات الاحترازية التي تحفظ سلامتهم في ظل جائحة كورونا، مبينا أن قرار السماح بعودة السفر بين البلدين سيساهم في عودة وشائج الروابط الاجتماعية وتعزيز الحركة الاقتصادية في المملكتين.

وأوضح المهندس المحيسن أن فترة توقف السفر بسبب جائحة كورونا شهدت إنجاز الكثير من المشاريع الخدمية بالجانبين السعودي والبحريني ضمن خطة تنسيقية مع مختلف الإدارات المعنية من شركاء النجاح لإتمام الخطة التطويرية التي تصب في خدمة المستفيدين والمسافرين بين البلدين، مضيفا أن المؤسسة تهدف دائما لتقديم كامل التسهيلات والدعم المطلوب لجميع الإدارات العاملة بكامل طاقاتها حتى تؤدي أعمالها بالصورة المطلوبة التي تساهم في رفع معدلات التميز العملي مع تحقيق مزيدا من معدلات العبور وفعالية وسرعة إنهاء إجراءات المسافرين في ذات الوقت.

ويأتي تكثيف هذه الاستعدادات تزامنا مع صدور البيان الإلحاقي بالمملكة العربية السعودية برفع تعليق السفر للمواطنين وفتح المنافذ البرية والجوية والبحرية بشكل كامل ابتداء من 5 شوال الجاري.

صدي البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *