رياضية

آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو


روح معنوية وعزيمة تسود وسط أبطال السودان في أولمبياد طوكيو 2020 ، وهم يتأهبون للمشاركة بفاعلية ودوافع متعددة من أجل رفع إسم الوطن عاليا ، خلال التظاهرة الرياضية الكبري بالعاصمة اليابانية طوكيو . ظل اللاعبون في حالة تدريبات مكثفة منذ أن وطأت أقدامهم القرية الأولمبية ، وفق البرنامج المعد من قبل الأجهزة الفنية ، حيث تلاحظ العزيمة والإصرار والحماس والجدية في وجوه اللاعبين ، فضلا عن الدعم والتشجيع والمساندة والمؤازرة التي وجدوها من جانب أفراد البعثة الادارية ، في مقدمتهم وزير الشباب والرياضة الاتحادي د يوسف ادم الضي ، ورئيس البعثة الاستاذ خالد حمد نائب رئيس اللجنة الاولمبية السودانية ، وسكرتير اللجنة الأولمبية السودانية المهندس حسام الدين هاشم خوجلي . وتعهد أبطال السودان بالظهور المشرف وتقديم مردود فني طيب يلبي تطلعات وأحلام القاعدة الرياضية بالسودان ، وتحقيق انجازات تضاف لانجاز السودان في الأولمبياد. واصلت بطلة السودان في السباحة حنين سامي ([بحسب سونا) تحضيراتها وتدريباتها الفنية الجادة المكثفة تحت اشراف المدرب الوطني عابد حمور ، وذلك استعدادا للمشاركة في التصفية الأولية لمنشط السباحة في الثلاثين من يوليو الجاري .. وأعربت حنين عن جاهزيتها الفنية والبدنية للمشاركة ، كما أعلنت عزمها وتطلعها لإجتياز المرحلة الأولي من التصفيات وإحراز رقم جديد يقودها للمرحلة الثانية من التصفيات ، وسبق أن شاركت بطلة الجمهورية حنين سامي في أولمبياد ريودي جانيرو عام 2016، وتأمل في تسخير خبراتها السابقة في الحصول على انجاز جديد للسودان في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى. وأعرب الأستاذ طاعبد السلام سكرتير الاتحاد السوداني للسباحة ، عن أمله أن تحقق مشاركة السباحة في أولمبياد طوكيو ، هذه المرة نتائج طيبة ، عبر مشاركة الثنائي أبوبكر عباس الشهير بـ( جلب ) وحنين سامي صاحبة الخبرة. وجدد سكرتير اتحاد السباحة ، ثقته الكبيرة في الظهور المشرف للثنائي في هذا الاولمبياد ، على خلفية الجاهزية الفنية للثنائي من خلال الإعداد الجيد ، واضعا في الاعتبار المنافسة القوية التي سيواجهها الثنائي في البطولة .. وقال عبد السلام “نتوقع ان تكون هناك منافسة قوية من الدول الأخرى ولكن ثقتنا كبيرة في أبوبكر وحنين بإحراز نتائج وأرقام جيدة في طوكيو” ، لافتا أن الأجواء في البطولة جيدة ، فقط تفتقد عنصر التشجيع . ان تأهل المجدفة السودانية إسراء خوجلي للمرحلة الثانية من منافسة فردي ( الروينغ ) للسيدات بالأولمبياد ، في أول مشاركة وظهور للسودان في الأولمبياد لمنشط التجديف التي انطلقت منافساتها أمس الجمعة ، بلا شك خطوة كان لها المفعول الإيجابي ودافعا معنويا لبقية أبطال السودان الذين يستعدون للمشاركة في الأنشطة الرياضية المختلفة ، حيث تلقى أفراد البعثة الخبر بفرحة وسعادة غامرة وإنهالت التهاني والتبريكات والأمنيات ، بمزيد من الانجازات في المنافسات الاخرى . وعلى صعيد ألعاب القوى ، يعمل العداء صدام كومي على تكرار إنجاز السودان الوحيد في هذا المضمار وكل الألعاب بالأولمبياد ، حين أحرز العداء اسماعيل أحمد إسماعيل الفضية في سباق 800 متر بأولمبياد بكين 2008.

الخرطوم(كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *