مقالات متنوعة

هاجر سليمان تكتب: في هذه المدارس لم ينجح أحد والسبب الحكومة !!


بالأمس تعجبت كثيراً بينما كنت أتلقى اتصالاً هاتفياً من بعض المعارف حدثوني بحزن وألم بالغ عن كارثة حقيقية تحدث الآن في بلادنا دون انتباه للحكومة التي كثيراً ما انتقدنا اداءها ولكن النقد دوماً ما يجد التصدي والغضب غير المبرر، محلية الطويشة لكل من لايعرفها هي احدى محليات ولاية شمال دارفور هذه المحلية رغم الحروب والنزاعات الا ان التعليم فيها كان يسير بمستوى جيد، وفي عهد الوالي كبر وجدت المحلية اهتماما بالغا وللامانة فهي مسقط رأس الوالي، وتم تأسيس المدارس فيها ونقل المعلمين اليها وتحسن حال التعليم فيها مما كان له الاثر في الاستقرار الاجتماعي بالمحلية، بعدها ولعدة سنوات ظلت هذه المحلية تحتل المراتب الاولى من حيث نسب النجاح في نتائج مرحلة الاساس وبلغ بها ان احتلت المرتبة الاولى على مستوى المحليات بالولاية لما يقارب خمسة اعوام طيلة فترة تولي الوالي عبدالواحد يوسف ومن تعاقب على الولاية .
ولكن منذ العام 2019 تدهور حال التعليم فيها وفي العام 2020م جلس نحو ألفي تلميذ ولكن نجح منهم نحو (180) تلميذا فقط وظلت المدارس الثانوية فارغة وبعضها ظل خاليا من الفصل الاول ثانوي بسبب عدم النجاح، اما في هذا العام فلم ينجح احد! نعم ياسادة لا تتعجبوا في محلية الطويشة لم ينجح ولا طالب من الذين جلسوا لاداء امتحان مرحلة الاساس رسبوا جميعهم رسوب جماعي والنتيجة ان هذا العام ستخلو مدارس المحلية من الفصل الاول ثانوي وذلك الرسوب بأمر حكومة الولاية وربما بأمر الحكومة المركزية وذلك نسبة للسياسات السالبة التي اتبعت، فهذه المحلية كانت في السابق تضم نحو (200) معلم لكل مدارسها ولكنهم نقلوا جميعاً ولم يتبق منهم إلا نحو (20) معلما فقط بالولاية وهذا يجعلنا نطالب بفتح تحقيق شامل حول ماكتبنا لنرى من اولئك المسئولين الذين تورطوا في هذا الأمر .
تخيلوا سادتي محلية كاملة يرسب تلاميذها جميعهم وحتى ان كان هنالك نجاح فهو يعد بأصابع اليد ولكن الغالب اكثر من (98%) من تلاميذها رسبوا رسوباً كاملا والسبب هو القرارات غير الحكيمة التي اتخذها بعض المسئولين والتي تمثلت في نقل معلمين او توقيفهم او مهما بلغت الأسباب فقد دفع التلاميذ الثمن ودفعت الاسر نتيجة أخطاء الحكومة بدلا من ان تخفف عنهم الحكومة، اعتقد ان ملف التعليم يتطلب تدخلا عاجلا من أعلى مستويات الدولة ابتداء من مجلس الوزراء والمجلس السيادي وإرسال فرق للتحقيق حول ما كتبنا ويجب ان تتخذ وزارة التعليم الاتحادية موقفاً ازاء مكتب التعليم بتلك المحلية وكذلك والي شمال دارفور يجب ان يتخذ إجراءات سريعة وعاجلة حيال الامر حتى لايأتىي عام آخر ويتوقف التعليم بالولاية ويصبح اطفال وشباب الولاية جميعهم فاقدا تربويا بمباركة الحكومة اتحادية وولائية ..

صحيفة الانتباهة



‫2 تعليقات

  1. يا ناس النيلين وين (الإنذار) الأمس هببتو بتكم بتاعة الانتباهة
    وديتوهو وين عندنا فيهو (عليقة ) !!

    في 03/08/2021 هاجر سليمان تكتب: انتبهوا.. كارثة تدمر السودان خلال عام

  2. إذاً يجب إرجاع (كِبِر) لتولي الأمر في تلك الولاية على وجه السرعة .. لتعود للتعليم جودته التي كانت .
    __________

    أها …. سيدة الأعمال الأفريقية بتاعت الأفلام الاباحية عملت شنو !؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *