عالمية

بايدن لن يذهب إلى ويلمنغتون هذا الأسبوع بسبب الوضع في أفغانستان


قرر الرئيس الأمريكي جو بايدن، عدم الذهاب إلى منزله في ويلمنغتون، هذا الأسبوع، بسبب تطورات الأوضاع في أفغانستان بعد نحو أسبوع من سيطرة حركة “طالبان” (المحظورة في روسيا) على الحكم.

ذكرت ذلك وكالة “رويترز”، اليوم السبت، مشيرة إلى أن تطورات الأوضاع في أفغانستان، جعلت بايدن، يقرر البقاء في البيت الأبيض ولا يتوجه إلى منزله بمدينة ويلمنغتون في ولاية ديلاوير.
ونقلت الوكالة عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن بايدن يتابع آخر تطورات الأوضاع في أفغانستان، خاصة مع تجمع آلاف الأشخاص الذين يحاولون الفرار من البلاد، بعد سيطرة حركة طالبان (المحظورة في روسيا) على الحكم في البلاد.

وقرر الرئيس الأمريكي جو بايدن، سحب قوات الولايات المتحدة الأمريكية الموجودة في أفغانستان منذ نحو 20 عاما، وتسبب ذلك في تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد بصورة قادت إلى انهيار القوات الأمنية والجيش الأفغاني وسيطرة حركة “طالبان” على الحكم.

ورغم أن “طالبان” أعلنت، عقب سيطرتها على كابول، في 15 أغسطس/ آب الجاري، عفوا عاما، إلا أن آلاف الأفغان يحاولون الفرار من البلاد، وهي الأزمة التي يعكف الرئيس الأمريكي على متابعته.

العربية نت