عالمية

وفاة رئيس دولة أفريقية سابق في سجنه بالسنغال


كشفت وسائل إعلام غربية، اليوم الثلاثاء، عن وفاة رئيس دولة أفريقية سابق في سجنه بالسنغال.

ونقلت وكالة “فرانس 24″، مساء اليوم الثلاثاء، عن وزير العدل السنغالي، مالك سال، أن الرئيس التشادي السابق حسين حبري، توفي عن 79 عاما في السنغال، خلال قضائه عقوبة بالسجن مدى الحياة أدين بها عام 2016، مؤكدا وفاته جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.
ويذكر أن حسين حبري، تولى السلطة في تشاد، من العام 1982 حتى 1990، وأدين في 30 أيار/مايو 2016 بالسجن مدى الحياة، أثناء محاكمة غير مسبوقة في السنغال، بعد إدانته بجرائم ضد الإنسانية.

ولجأ حسين حبري إلى السنغال في 1990، وأوقف في 2013 ووجهت إليه التهم محكمة خاصة أنشئت بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، في وقت أوضحت لجنة تحقيق تشادية سقوط 40 ألف قتيل ضحايا أعمال القمع في ظل حكم حبري، والذي رفض طوال فترة محكامته الحديث أو أن يمثله أحد أمام سلطة قضائية ظل يرفضها.

وطالبت عائلة حسين حبري ومحاموه منذ أشهر قليلة ماضية، باعتماد نظام سجن آخر غير الاعتقال، بسبب سنه وتدهور وضعه الصحي.

ويشار إلى أن الرئيس السنغالي، ماكي سالا، قد أمر، في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي، بإطلاق سراح الرئيس التشادي السابق حسين حبري، الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في السنغال، وذلك مؤقتا ولمدة شهرين، بسبب خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب بوابة الوحدة التشادية.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *