رياضية

تجميد النشاط الرياضي يُهدِّد البلاد في هذه الحالة!!


انفجرت الأوضاع في الوسط الرياضي بعد خطاب معنون الى اللجنة الأولمبية السودانية التي ستعقد الجمعية العمومية لها اليوم، متجاهلة الخطاب، ومتمسكة بحقها الذي كفله لها النظام الدولي.

العمومية في موعدها

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية، عن اكتمال كافة الترتيبات لانعقاد الجمعية العمومية الانتخابية المنعقدة صباح اليوم الثلاثاء في تمام التاسعة صباحاً بقاعة السلام بالحدبقة الدولية.

خطاب الوكيل

وفي التوقيت الذي سارت فيه إجراءات الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية واستنفدت إجراءاتها المطلوبة تمهيداً لقيام الجمعية العمومية اليوم، تفاجأت اللجنة الأولمبية والاعضاء الممثلون للاتحادات المشاركة في عملية الجمعية العمومية المحدد لها اليوم، بخطاب معنون الى سكرتير اللجنة الأولمبية جاء فيه أن عددا من الاتحادات المشاركة في العملية الانتخابية لا يحق له المشاركة في عملية إجراء الجمعية العمومية اليوم، وطالب الخطاب المرسل إلى الأولمبية السودانية بإيقاف الجمعية العمومية بناءً على قرار سابق صادر من قبل وزارة الشباب والرياضة الاتحادية في شأن عدد من الاتحادات المحلية والمستند على قرار الوزير القاضي بإيقاف نشاطها إلى حين إشعار آخر.

الأولمبية تتجاهل

هذا وتجاهلت اللجنة الأولمبية السودانية، المكاتبات والخطابات المُرسلة إليها من وزارة الشباب والرياضة بخصوص إيقاف الاتحادات عن نشاطها، ثم إيقاف إجراءات الجمعية العمومية التي اكتملت تماماً تمهيداً لقيامها في الوقت والزمان المحددين.

العمومية في وقتها

وعلى ذات الجانب، أكّدَت اللجنة الأولمبية السودانية أنَّ انعقاد الجمعية العمومية المقررة اليوم ستتواصل دون الالتفات إلى تدخل أو طرف ثالث في إجراءات انعقادها وبمشاركة جميع الأعضاء والاتحادات التي يحق لها المشاركة في الجمعية العمومية، وقالت اللجنة إن الأجواء مثالية لعقد الجمعية العمومية اليوم وفق القانون الدولي الذي تستند إليه اللجنة الأولمبية السودانية.

تضارُب آراء

من جانبها، لمست الصحيفة، الحراك والتجاوب والتفاعُل مع مجريات الأحداث التي صاحبت إجراءات الجمعية العمومية والتي بدأت وتواصلت منذ ايام حتى وصلت إلى مرحلتها الاخيرة المتعلقة بعقد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية صباح اليوم.

وبعد الاطلاع على مكاتبة وزارة الشباب والرياضة الاتحادية وإرسالها خطاب إيقاف إجراءات عقد الجمعية العمومية اليوم، اتضح أنّ هناك عدداً من الخبراء الفنيين لهم رأي متفق في بعض الاحيان مع قيام الجمعية العمومية دون تدخل لطرف ثالث يعرقل سير الإجراءات وانعقاد الجمعية العمومية اليوم، ويرى هذا البعض من الخبراء أن اللجنة الأولمبية لها الحق في عقد الجمعيه استناداً على القانون الدولي الذي يحكم النشاط الرياضي على المستوى العالمي المتبع في هذه الفعاليات، بينما يرى البعض الآخر أن قرارات وزير الشباب والرياضة لابد أن تُؤخذ محل التنفيذ باعتبار القرارات الصادرة من قِبل وزارة الشباب والرياضة واجبة وجاءت من توافق قانوني معترف بها، بل والسعي إلى تنفيذها وتوفيق أوضاع الاتحادات التي صدر أمر إيقاف في شأنها من قبل الوزير وتبعه قرار وكيل الوزارة القاضي بتعليق إجراءات الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية.

الطعن في الجمعية

وبعد أن ذهبت اللجنة الاولمبية السودانية إلى أبعد من ذلك تمهيداً لعقد الجمعية العمومية والوصول بها إلى محطتها الأخيرة التي ستصل إليها اليوم بعقد الجمعية، وترى اللجنة أن اجراءات الجمعية واختيار المكتب والأعضاء سيكون من خلال انعقاد الجمعية العمومية، وعلى الأعضاء أو الاتحادات التى ترى أنها متضررة من الذي يحدث الطعن فيه والسير وفق ما يحكمه القانون، وكشفت اللجنة الأولمبية السودانية أن أي شئ عدا ذلك يعتبر لا حقيقة له.

تجميد النشاط الرياضي

وفي حالة تدخُّل وزارة الشباب والرياضة الاتحادية أو أي طرف آخر خارج المنظومة الرياضية، يُعتبر تدخلاً لطرف ثالث في إجراءات الجمعية العمومية التي سُتعقد صباح اليوم مُكتملة الإجراءات والضوابط القانونية الخاصة بعقد الجمعية، إلى جانب تماشي انعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية مع الضوابط الأخرى الصحية والاحترازية التى تتعلّق بالحد من انتشار وباء كورونا.

وكشفت متابعات الصحيفة إلى أن اللجنة الاولمبية السودانية قد اطلعت اللجنة الاولمبية الدولية بكل التفاصيل الخاصة بعقد الجمعية العمومية اليوم ومن قبل، كما أشارت إلى وجود تدخل لطرف ثالث يهدف لمنع قيام الجمعية العمومية في موعدها المحدد.

وعلى ذات الصدد، فقد أحاطت الاتحادات التي صدر قرارٌ من قبل وزير الشباب والرياضة بإيقافها، أحاطت اتحاداتها الدولية التي تتبع لها بقرارات الوزير وتدخُّله في شأنها الخاص للعلم والإجراء.

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *