منوعات

طبيبة تكشف ما يحدث للجسد عند خروج الروح


مازال الموت صندوق أسود مغلق لم يتمكن أحد من شرح مراحل خروج الروح من الجسد، ولكن حاولت طبيبة أن تكسر المحرمات المحيطة بالموت من خلال شرح ما يحدث للإنسان فيما يسمى بالمرور “السلمي”.

فقد تحاول الدكتورة “كاثرين مانيكس” طبيبة الرعاية، كسر المحرمات من خلال إجراء محادثة صريحة حول الموت وما يحدث عندما يكون الشخص على وشك الموت، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلى ستار” البريطانية.

وناقشت “مانيكس” أفكارها عن الموت، لا سيما ما يحدث أثناء خروج الموت، فتقول:”‘في رأيي المتواضع ، ربما لا يكون الموت بالسوء الذي تتوقعه”.

تبدأ بالحديث عن الطريقة التي نتحدث بها عن الموت، قائلة:”كثير منا ببساطة لا يقول ميت، قد نختار بديلاً مثل مات”، وتوضح “مانيكس” إن المشكلة هي أنه عندما لا نستخدم الكلمات الصحيحة ، فقد لا تفهم العائلات أن الموت يقترب ، ومن ثم يمكن أن تجد نفسها في موقف لا يعرف فيه أحد كيف يتصرف أو ماذا يقول لمن تحب، ناهيك عما يمكن توقعه، لكن لا يجب أن يكون الأمر كذلك على الإطلاق.

وأضافت: “الموت ، مثل الولادة ، هو في الحقيقة مجرد عملية. تدريجيًا يصبح الناس أكثر تعبًا وإرهاقًا. مع مرور الوقت ، ينام الناس أكثر ويصبحون أقل استيقاظًا “.

وتوضح:”إذن مع هذه الحاجة المتزايدة للنوم ، كيف يمكن أن تبدو وكيف يمكن أن تقدم نفسها؟”، وتتابع مانيكس: “الموت هو أشبه بالنوم ويعتبر فيه الإنسان فاقدًا للوعي مؤقتًا”.

وتكمل :”عندما يستيقظون لاحقًا ، يخبروننا أنهم قد ناموا جيدًا ، لذلك نعلم أن هذه الغيبوبة لا تشعر بالخوف. هذا السقوط في اللاوعي لا نلاحظه عندما يحدث، لذلك مع مرور الوقت ، يصبح الناس مستيقظين وينامون أكثر حتى يصبحوا في النهاية فاقدين للوعي طوال الوقت”.

كما تشير :”لقد سمعنا جميعًا عبارة حشرجة الموت تُفسَّر على أنها شيء مخيف أو مزعج أو حتى غير مريح لمن يحبونه المحتضر، ولكن سنكون مرتاحين جدًا لدرجة أننا لن نتحمل عناء تنظيف حلقنا ، لذلك ربما نتنفس من خلال أجزاء صغيرة من المخاط أو اللعاب في الجزء الخلفي من حلقنا ، يمكن أن تحدث ضوضاء خشنة ومضحكة”.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *