مقالات متنوعة

بخيتة امين تكتب: نحتاج عاجلا لمجموعة حكماء


جرة قلم

اهلنا زمان وصونا علي البلد و قالوا المعاندو كبير يشتري.ليهو كبير
الذي نراه امام اعيننا اليوم شي لا يوصف و لا يحتمله عاقل قلبه علي الوطن الجريح
ناس الاحزاب كبيرهم و صغيرهم القدامي و الجدد و الذين كانوا خارج الحدود وقد هاجروا لديار الغربة اللئيمة و تشتتوا وفي دواخلهم الوطن و الاهل و الحالة التي كانت و اخرين هاجروا لكنهم وجدوا في اللجوء السياسي. شي من الراحة لكن البعد عن الوطن لم ينسيهم الحيشان و الاهل و صيوانات الفرح و خيام الموت
كل هذه المجموعات الان عادت و في البال الوطن…
طيب اذا كان هذا هو الشوق للوطن و تعميره و رفعه الي مصاف احسن ماذا دعي هولاء بدءا من قحت و نقابات و اتحادات و مجلس وزراء و عسكر و قحت تانية و وثيقة لجوبا واخري هنا في الخرطوم و متاريس في شرق السودان و اشكالات في غرب السودان و الوسط زعلان و الجيش يتململ و العسكر حردانين
طيب ياجماعة اذا كان هولاء القاده دون استثناء لا احد راض عن التاني و كل جهه تتهم الاخري و كل حزب مستعد لضرب الامر و كشف المستور و الشعب مغلوب و مهزوم و جايع و غير امن
من الذي يستحق ان. يحكمنا ؟
اكاد اتحدث بلسان الكثيرين
ان الامر و الذي نراه امامنا يحتاج و عاجل جدا الي مجموعة عقلاء وحكماء لا انتماء سياسي لهم يجلسون و يتحاورون و يلتقون و ينقذون هذا الوطن من محنته
هذا وطن لا يملكه حزب يميني او يساري و لا بعثي و لا حتمي و لا انصاري ولا الجمهوري
هذا وطن مقدس عشاقه بالالاف يحلمون به قامة و شامة لا تحزب ولاو امتلاك بالقوه و لتفرض وصاية لايدولوجيهة
المجموعة التي نريدها اليوم نتحدث عنها في جرة قلم باكر اذا امد الله في الاجال…

صحيفة الانتباهة



‫2 تعليقات

  1. نفاقك ذاد حتي صار وشك زي علي عثمان طه من كثرة الذنوب والعياذ بالله انا ماعارف الله يرحمه دقش كان سادن وسطحي بس ما قدرك اتلمي السجمان علي خايب الرجا.

  2. الله لامد في يومك .كلامك كلو زي وشك. متي نرتاح من مثل هذه القيح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.