عالمية

الأسهم السعودية تتفوق بارتفاعات قياسية رغم تراجع أسواق الخليج


أغلقت سوق الأسهم السعودية عند أعلى مستوى في أكثر من 15 عاما الثلاثاء مع استئناف أسعار النفط المكاسب، في حين تراجعت البورصة المصرية وسط مبيعات لجني الأرباح في أعقاب موجة صعود شهدتها مؤخرا.

أنهى المؤشر القياسي للأسهم السعودية جلسة التداول مرتفعا 0.3% ليصل الى أعلى مستوى منذ يوليو /تموز 2006، وصعد سهم مصرف الراجحي 3.1% ليغلق عند أعلى مستوى في أكثر من 15 عاما.

وقفز سهم اتحاد اتصالات حوالي 3% بعد إعلان الشركة عن زيادة في الأرباح الفصلية.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر الرئيسي 0.1% متأثرا بهبوط أسهم بنك أبوظبي الأول 0.6% وتراجع سهم الشركة العالمية القابضة 0.4%.

وفي دبي، تخلى المؤشر الرئيسي للأسهم عن مكاسبه الأولية ليغلق مستقرا. وتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.7% قبيل الإعلان عن نتائجه. وصعد سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 1.9%.

أنهى المؤشر القياسي للأسهم القطرية جلسة التداول مرتفعا 0.2% بدعم من زيادة 1% في سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنك في الخليج.

وكانت البورصة العمانية مغلقة اليوم في عطلة عامة.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 0.7%، مرتدا عن عشر جلسات متتالية من المكاسب، مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي 1%.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *