منوعات

طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه


تمكن طفل في الرابعة من عمره من إحضار عناصر الشرطة إلى منزله لمشاهدة ألعابه وإبداء رأيهم بما لديه.

أجرى صبي نيوزيلندي مكالمة لطوارئ الشرطة وطلب من الضباط الحضور إلى منزله، وفقًا لصحيفة New Ypork Post، حيث أراد أن يعرض ألعابه على العناصر.

استغل الصبي حقيقة أن والديه كانا منشغلين ليجري مكالمته، ثم يأخذ والد الطفل الهاتف منه مخبرا الشرطي أن المكالمة كانت بطريق الخطأ.

وقال الطفل في اتصاله: “تعال وشاهد ألعابي”.
ومع ذلك، أرسل قسم الطوارئ أفرادا من الوحدة إلى عنوان الصبي. وأعرب ضباط إنفاذ القانون الذين وصلوا إلى مكان الحادث عن تقديرهم لألعابه وقالوا إنها رائعة حقا.

بالإضافة إلى ذلك، أجرى الضباط محادثة مع الطفل وأوضحوا في الحالات التي يلزم فيها الاتصال بخدمة الإنقاذ.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *