رأي ومقالات

أضخم الأعداد هي أعداد السودانيين الموجودين في البيوت، والمتفرجين من وراء الشاشات


أين كانت الأعداد الأكثر ؟
هذا السؤال يحتاج لإجابة صادقة ومنصفة وهي: أضخم الأعداد هي أعداد السودانيين الموجودين في البيوت، والمتفرجين من وراء الشاشات.
هذه هي الحقيقة، أما أعداد الذين خرجوا اليوم فالحقيقة المنصفة وبعيدا عن الصور المكررة من وقت سابق والتي يروج لها البعض، نقول هذه الأعداد أقل من التوقعات بشكل كبير، من المضحك أن نسمي هذا اليوم بالمليونية. هي أعداد بلغت في ذروتها مقدار مظاهرة قوية، لكنها عادية جدا، هو يوم أقل من أي يوم حاشد حفظته الذاكرة منذ ديسمبر حتى اليوم.
تجمع شارع الستين كان الأكثر عددا اليوم بما هو أقل من التوقع أيضا، وكل شخص يحلل الأرقام سيعرف أن الفيديو المصور من الأعلى بزمن بسيط هو لمسافة من بداية استوب شارع الستين ثم جنوبا بعد شارع مستشفى دريم ثم نحو الجنوب أكثر ولا يصل لشارع الدوحة. هذا الفيديو لا يعطي رقما كبيرا وهو الفيديو الأهم.
الخلاصة الميدانية كالآتي:
١- الأعداد متفرقة وغير ضخمة، متوسطة في لحظة الذروة، ولا تقارن بالعازفين عن الخروج من السودانيين.
٢- الانقسام واضح في الشارع، بحيث أنه لا يعكس موقفا موحدا مثل ٣٠ يونيو ٢٠١٩ مثلا. وهذا ظهر في تعدد وتنوع أماكن الحشد بمافيها اعتصام القصر نفسه.
٣- قوى الحرية والتغيير رسميا ظهرت ظهور مخجل ومتباعد وغير منسق، ورغم المساندة الميدانية والتأمينية من كوادرها عجزت عن إقامة منصة رسمية لمخاطبة أي حشد. والفيديو الذي ظهر فيه وجدي صالح يعكس لك حالة هستيرية لشخض تعرض لضغط نفسي كبير في الأيام السابقة. أما ابراهيم الشيخ فتعرض لموقف لا يحسد عليه.
٤- كان مشهد عودة مجموعات المتظاهرين نحو أحيائهم وأعمارهم الصغيرة أقرب لمشهد العودة من كرنفال أو احتفال. هؤلاء جميعهم ساخطون ومتمردون وتحليل حالتهم لا يتصل بعلم السياسة، بل هو متصل بعلم النفس وعلم الاجتماع.
٥- تجمع شارع المطار كان أقل من تجمع شارع الستين، هذه حقيقة لا ينكرها أحد، والتجمعان أقل من التوقعات وأقل من الدعاية الضخمة والهستيرية.
٦- نحن موقفنا كان واضحا ومبدئيا وفكرته قوية جدا، دعونا لوقفة احتجاجية واحتشاد أمام المحكمة الدستورية، كرمزية للخلل الدستوري ممثلا في الوثيقة نفسها، ورمزية للتغييب المتعمد للمحكمة الدستورية. وقفتنا كان عددها بسيط وهذا ما توقعناه أصلا، ولكنه موقف برز كفكرة قوية في النقاش السياسي مؤخرا، ووجد هجوما من قوى عديدة محسوبة على قحت.
٧- بعد الساعة السابعة مساء هاهي الشوارع تعود لحركة شبه طبيعية، ولكن الاحتقان السياسي لا يزال في أوجه وهذا ما سنتحدث عنه بشكل منفصل.
هذا بوست مكتوب بانصاف ومتابعة ميدانية وتوثيق للمعلومات والصور.
#المبادرة_الوطنية_للانتقال_السياسي

هشام الشواني



‫16 تعليقات

  1. اصخم اعداد الفلول هي الموجودة في ميدان الاعتصام ولا يوجد منهم شخص جلس خلف الشاشات في المنازل فكل الفلول كانوا حضور في اعتصام القصر وعددهم لا يساوي ١٠ في المائة من اعداد الذين خرجوا في شارع الستين وجلهم مدفوع لهم اجر الحضور مع الوجبات ولولا ذلك لكان ميدان الاعتصام فارغا . كوز كاذب .

  2. طلعت كضاب كمان والمدن والقرى كم مره اكثر من الراز والنطيح وما ترك السبع في ضيافة القصر الجمهوري هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه هههههههه روح داهيه تاخد كل كوز مقدود السواني قال وبعد دا انتو عايزين عصاية القذافي.

  3. هههههههه, طبعا هذا ما كان متوقع من بنى كوز التقليل من شأن الحشود فهو يوم محبط لهم و صادم, وعلى كل حتى لو خرج عشرة أشخاص فأليوم يعنى أن عودتهم أصبحت مستحيلة و نرجو أن يكونوا قد تلقو الرسالة هذه المرة.

  4. يقطع توقعات قحت وحتى منها .
    منتظرين الخطوة القادمة هل استقالة حمدوك وحل الحكومة ام استمرار الفشل والانتظار دون عمل او حتى خطط؟

  5. كضاب …. اكتر من 95% .. من السودانيين رافضين لحكم العسكر … خرجوا ام لم يخرجوا….
    الشعب وعي و عرف ان حكم العسكر مل بتشكر ….
    الزمن الكتب فيه الكلام… احسن ليك كنت تستثمره في شي مفيد.. غير الدهنية النفاق

  6. كلامك كله نفاق، الصورة واضحة وبإجماع عالمي. ولا نريد إيضاح منك.

    عاوزين تاني تسوقوا الناس بالخلاء. زي زمان الناس تقول ليك الرئيس فاز بنسبة 99.9%، يا راجل خلوها شوية مبروكة، قولوا 75% ممكن نصدقكم.

    واليوم تقول الأعداد في الشارع شوية. كذب علي الناس علي كيفك، لكن يوم الحساب سوف تكون مسؤول عن هذا التضليل، ويا ريت إنت نفسك الآن تصدق بهذا الكلام، ح يعمل ليك هوس ما بتقدر عليه.

  7. هشام الشواني ليس منصف ومتحيز
    اين جموع المتظاهرين في مدن السودان
    الشمالية الأبيض نيالا الفاشر الجنينه ام روابه كادوقلي كوستي مدني سنار القضارف ……….الخ
    اين هولاء في تعدادك
    الكوزنه سلوك وسلوك يلوي زراع الحقيقة

  8. انتو وكت شايفين انو الشعب السوداني كلو طلع مظاهرات خايفين من انتخابات لي …….. لأنكم عارفين انو الشعب ساخط على حكومة قحت زي الكيزان ……. سيصرخووووووووووون …….. ابقو صادقين وطالبو بمحكمة لفض الاعتصام بدل الكذب عشان الكراسي …… اي زول يتاجر بدمهم حيتحاكم ………. وقريبا نشوف الحرامية في السجن

  9. الناس خرجوا ام لم يخرجوا ما حيغير من الحقيقة شيء وهي إنه كووول الشعب يعلم إنه الكيزان هم سبب خراب هذا البلد ربنا ينتقم منهم . حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .وبرضو ماعايزين تخلوا الناس في حالا.حقنا يخلص منكم يا مجرمين. وعندكم عين كمان يا قتلة

    1. تمام يازهرة: خلينا نشوفك يمكن تكوني شاطرة في الرياضيات و المنطق:
      قلتي يا زهرة ان الكيزان سبب خراب البلد.
      سؤال: هي البلد دي كان فيها شنو لما البشير عمل انقلابة عشان يخربوة؟؟؟؟
      معلومة: آخر ميزانية لحكومة الصادق المهدي المنتخبة كانت ٧٠٠ مليون دولار و العجز ٦٠٠ مليون دولار تقريباً.
      السودان في حالة فشل مستمر منذ الاستقلال و السبب هم النخبة السياسية سواءً يسارية ( الشيوعي، البعث، المؤتمر، الناصري..) او يمينية ( الامة، الكيزان، الأتحادي..) و الجهل السائد لدي غالبية الشعب.
      سؤال: لماذا ترفض الأحزاب الانتخابات و تحاول تأجيلها ولماذا تجد هذة الأحزاب سند من جزء مقدر من الشعب؟؟
      لم ارى في حياتي شعب واعي يؤيد تأجيل الانتخابات بحجج واهية.
      المواطن الواعي يفكر لنفسة ولا يخضع لمن يفكر نيابة عنة و لا اصبح جزءً من “الغوغاء”.
      ( بالمناسبة انا ليبرالي و قد ناظرت الكيزان مراراً علي منابر الجامعات)

      1. طيب يا ليبرالي… وفاهم سياسية هل تساوي بين الفترة الديمقراطية التي جاءت بعد ثورة أكتوبر وبعد ثورة أبريل بالفترة الانتقالية الان بعد استياء جماعة إرهابية علي البلاد لمدة 30 عاما.. ؟ اذا كنت تفعل ذلك فأنت في سنة اولي سياسة…. لو كنت انا شخصيا أملك قولا في السودان لجعلت الانتخابات بعد 10 سنوات اقلاها لعل وعسي ننجح اولا في استعادة دولتنا من قبضة التنظيم الإرهابي… ثم نكمل كل مستحقات الفترة الانتقالية واخيرا تأتي الانتخابات… الانتخابات ليست وضع أوراق في صندوق عزيزي الليبرالي

  10. تمام يا “سوداني اصيل”. يعني انت ضد الانتخابات لأنك تري ان البلد غير مستعد. ياعزيزي ما هكذا يصنع المستقبل. فلننظر الي سيرة الزعيم نلسون مانديلا كيف استطاع ان يوحد الجميع خلفة حتي البيض بقايا نظام الفصل العنصري و يزيل الاحقاد ويبني دولة العدل و الحرية والديمقراطية. بالمناسبة نظام الفصل العنصري استمر ٤٢ سنة بكل قسوته و جبروته ورغم ذلك تم تنظيم انتخابات حرة خلال اقل من سنتين ( قارن: سوار الذهب نجح في اقامة انتخابات حرة خلال سنة واحدة فقط من انتفاضة ابريل).
    دعاة تأخير الانتخابات يريدون تجنبها للاستئثار بالحكم و فرض رؤيتهم علي الجميع دون تفويض ديمقراطي واضح وصريح عن طريق تصويت انتخابي حر يشارك فية كل الشعب ( 44 مليون) وليس بضع آلاف يهتفون في الشوارع.
    . و بعدين بلاش “سنة اولى سياسة” دي —>كاتب هذة الكلمات والحمد لله يحمل درجة اكاديمية في العلوم السياسية من جامعة اوروبية مرموقة 👍🏾
    عموماً نحن في حاجة للحوار وتبادل الافكار كي نستطيع تطوير وطننا و من ثم انفسنا. لك من التحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *