منوعات

جلسة تنويرية للأئمة والدعاة بالفاشر حول الأمراض الوبائية


نظمت إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة بولاية شمال دارفور بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأطفال (يونسيف) اليوم، بقاعة الإدارة العامة للشؤون الدينية بالولاية جلسة تنويرية، إستهدفت ثلاثين من أئمة المساجد والدعاة بمدينة الفاشر حول حمى الضنك وإلتهاب الكبد الفيروسي (هبيتاتيس) النمط (E).

وأكدت ممثلة الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة سستر حسنات النور حمد حسب الله بحسب (سونا)، أهمية الدور الذي يضطلع به أئمة المساجد والدعاة في تمليك المجتمع الرسائل الصحية وتبصيرهم بما يحيط بهم من خطورة انتشار الأمراض في سبيل الوقاية منها، مشيدة بمنظمة اليونسيف لدعمها المتواصل لبرامج وأنشطة الوزارة.

من جانبه أشاد مدير الإدارة العامة للشؤون الدينية الشيخ عبدالرحمن اسماعيل إسحق بوزارة الصحة لتعاونها مع إدارته خاصة فيما يتصل بتمليك الأئمة والدعاة المعلومات العلمية الصحية الصحيحة لنشرها عبر منابرهم الدينية المختلفة.

وكشفت مدير إدارة تعزيز الصحة سهيلة محمد علي خلال حديثها بشأن الأمراض والأوبئة المنتشرة بالولاية ظهور حالتين لفيروس كورونا بمركز العزل بمدينة الفاشر بالإضافة لتزايد معدلات حالات الإصابة بمرض الملاريا بصورة كبيرة بعدد من المحليات بجانب ظهور وباء حمى الضنك بمدينة الفاشر.

مشيرة إلى ظهور وباء إلتهاب الكبد الفيروسي النمط (E) بمنطقة شنقل طوباي التابعة لمحلية دار السلام ، فضلآ عن منطقة كاتور بمحلية طويلة ، مستعرضة طرق إنتقال الأمراض سالفة الذكر، مشددة على ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل مكافحتها بإعتبار أن الصحة مسؤولية الجميع.

(كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *