رأي ومقالات

هل هناك سابقة في التاريخ الإنساني يتغاضى فيها كبير قومه مرتباته من دولة اخري؟


على السفارة البريطانية أو الخارجية التي تتبع لها توضيح دوافع وأسباب المخصصات المالية التي يتقاضاها حمدوك وطاقمه وكم هي، وهل هي نظير خدمات تقدم لتلك الدولة؟ ام منحة وإذا كانت منحة، هل هي منحة شخصية ام منحة لحكومة وشعب السودان وماهو مردود ذلك لعامة الشعب السوداني؟ وعلى حمدوك ومن(يقبض) تقديم المبررات والدفوعات درءا الشبهات واسكات القيل والقال وكثرة السؤال
هذا الأمر وهذه الاسئله يجب ان تحظى بالتوضيح الكافي الشافي من بريطانيا ثم من حمدوك لأنه يتعلق بالأمن القومي السوداني وفي فترة شديدة الحساسية من تاريخ الوطن والفترة الانتقالية تتطلب قرارت مصيرية في قضايا مصيرية يتحدد فيها وجود وكرامة و مصير الوطن في أن يكون أو لايكون

السؤال
هل هناك سابقة في التاريخ الإنساني السحيق أو القريب يتغاضى فيها كبير قومه مرتباته من دولة اخري؟
علي الشعب السوداني جميعه باحزابه 4طويلةكانت أو سبعة أو قل سبعين وبموسسته العسكرية وحركات كفاحه المسلح، ليس التساؤل فحسب بل الإلحاح في الحصول على الإجابات التي يجب أن تحدد مصير حمدوك وطاقمه وكذلك تحديد العلاقه مع من يدفع فإما إثبات حسن النوايا وهنا يشكر الدافع والمدفوع له لحسن صنيعهم، أو إثبات العكس وهنا تعتبر الجهه الدافعه متعدية على الوطن وأمنه وسلامته فيجب عمل ما يلزم و تحديد كيفية التعامل معها وفق مايحفظ كرامته وسيادة قراراته، وأما المدفوع له فيجب عزله فورا وتقديمه لمحاكمة بتهمة الخيانه العظمى أمام قضاء وطني عادل
عادل مصطفى البدوي



‫13 تعليقات

  1. انت برنامج ثمرات المقدم ليهو مع اولادك و بتكابس فيهو و جاري واراء استخراج الرقم الوطني جاي من وين؟بالله بطل مزايدات و احترم نفسك فلا اظتك اكتر وطنيه من حمدوك

  2. يا ربي لقوا عندو ٣٠ مليون دولار ؟ طيب انت لو كلامك صحيح امشي افتح فيه بلاغ ، لا ترمي الاتهامات جزافا ، انت تعرف جيدا ان حمدوك رجل محترم ولن يلتفت للتفاهات وليس لديه وقت ليضيعه مع الزيك .

  3. *برود*
    يعلم الجميع:البرهان، حميدتي، قحت 1، قحت 2، الحزب الشيوعي، الحلو، وعبدالواحد، ترك، المؤتمر الوطني والشعبي أن *عبدالله حمدوك خط أحمر* لا يمكن التعرض له. وإلا سينهار كل شيء.
    لذا ظل الرجل مطمئن النفس والأرض من حوله تمور .
    القوى التي أتت به، تعهدت بدعمه و بحمايته، حتى لو لم يبقى من السودان إلا رسمه.
    هذا الوضع خلق حالة من الإجماع الإجباري، أو السكوتي بلغة الشيخ.

    1. امشي تعلم بعدين تكلم ، ما في شي اسمو اجباري زي ما قلعنا البشير بنقلع حمدوك وحكومة الجوع معاه

  4. لا أحد يتعامل في السياسة بحسن الظن الا السياسي والمواطن السوداني لذا نلدغ من ذات الجحر عدة مرات… انظروا الدول المستعمرة سابقا تقدم قادتها وشعوبها لطلب اعتذارات وتعويضات ونالوها ويطالب البعض لمحاكمات .اين السياسي السوداني حمدوك الذي طلب الأمم المتحدة تستعمر السودان بكامل أرضه وشعبه؟ يجب ان نحاكم حمدوك وكل سياسي يعترف بوجود ممثل البعثة الأممية ويجب طرده فورا وهذا دور الأحزاب التي تتفاعل من أجل المنصب وتركت الوطنية خلفها…
    دور الشعب أكبر وسياتي يوما ما….
    دور المحكمة الدستورية الذي يأتي يوما ما
    دور البرلمان المنتخب وسياتي يوما
    …..
    دور مجلس تشريعي الفترة الانتقالية الذي يهرب منه حمدوك وقحت والجميع يدرك لماذا يخاف حمدوك ومن حزبه من المجلس التشريعي.

  5. ما في اي مزايدة ولا حاجة …… ما في قانون عشان يحاسبو …… خلي مرتبو كيف رئيس وزراء حامل جنسيتين …….

  6. كل كوز وكل انقاذي من الفلول كان يتوقع فشل مواكب 21 اكتوبر بإمتناع الناس عن الخروج والمشاركة فيها .. أصيب بإحباط شديد لانه كان يتأهب لإبداء الشماتة والإدعاء بأن الشعب السوداني كله مع اعتصام (الموز) الذي يطالب البرهان بإذاعة بيان الانقلاب وتولي السلطة .
    ولما لم يحدث ذلك وكانت حشود الشعب السوداني الهادرة تطالب بمدنية الحكومة الخالصة .. أخذ الكيزان يبحثون عما يبررون به مواصلة هجومهم على حمدوك وحكومته
    فيتحدثون عن أشياء تثير سخرية الناس منهم وتكشف عن انهزامهم وانكسارهم .

    1. انت خليك في ابقضية الاساسية مثار النقال كيف لرئيس وزراء يتقاضى راتبه من جهة اجنبية؟ كم في هذا السودان من مضحكات و لكنه ضحك كالبكاء.

    2. نعمة الكيزان دي بقت مستهلكة وسمجة ومقرفة وغير صالحة للاستهلاك في كل الأوقات الناس تتكلم عن رجل ينقاضي راغب من أوربا رسميا وربطه بالعمالة أذكر رأيك. ..اما تبريرك للفعل فهو استرزاق ودفاع عن باطل لا يليق بمعلق ثابت يكرر أسطوانة مشروحة تجاوزها الأحداث … كن موضوعي ولو مرة واحدة يا فاروق

  7. والله ياجماعة حمدوك دا
    بقي لينازي القبة البقولو المدفون فيهادا بنفع وبضر!!
    يعني نسمع ومانشوف!
    ترازي حمدوك خبيرحمدوك كذا ولحدي هسي متبوم لاشفنابعرف بتكلم ولا شفناليه اثرفي اوضاعنا

  8. الظاهر أنو حمدوك ما بيفهم في السياسة وإنما بتاع بنج يتحكمو فيهو ناس الأمم المتحدة ( الجراح) وهو ما سائل عن العيان كتير ( السودان ) وما صادق مع المرافقين ( الشعب) وما فاهم مساعد الجراح (قحت 1 ) ومساعد التخدير(قحت2 ) بيحفرو لي بعض على حساب العيان وإدارة المستشفى(المؤتمر الوطني ) بتتفرج وهي حتتحاسب من المرافقين . ههههههههههههه عليكم الله ده ما حال يحنن ، الله غالب بس

    التعليق ده عجبني ونقلتو شكلو طبيب ممكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *