رأي ومقالات

هل نزلت قحط من على ظهر جمهورها ؟


اظننى قد كتبت هذه الطرفة من قبل …والطرفة يحكيها صديقنا بشارة هبانى ..وتقول أن شابا كسولا فى منطقتهم ( حيلو ميت ) كاد أن يفوته قطر الزواج ولكن أصدقاءه اجتمعوا وجمعوا له كلفة الزواج واشتروا له كل شئ …وفى يوم الزفاف و(السيرة) ظل العريس معلقا اعلى ( البص ) يسرف فى (الهز) والتبشير حتى مل أصدقاؤه من الإنتظار فصاح فيه أحدهم ساخرا (..آ.. السجم أنزل… حرم السوط البتبشر بى ده ماك شارى من جيبك )…ثم اردف متسائلا ..( أها بتنزل وله بتنوم فى مكانك ده ؟..بتنزل وبلاقيك) !…. بمعنى ان مسؤوليات مابعد (السيرة) والعرس وإدارة شؤون الحياة فى إنتظارك
ـ حسنا …
ـ هل نزلت قحط من على ظهر جمهورها ؟؟
ـ أقول جمهورها وليس الشعب السودانى لأن الذين أصبحوا يتبرعون بظهورهم وحناجرهم لقحط هم حفنة …بعضهم (يدرى ويدرى انه يدرى )… فذلك بائع لظهره وحنجرته فاتركوه، وبعضهم ( لايدرى ولايدرى أنه لايدرى )..فهذا خائض مع الخائضين فاسألوا له الهداية …
ّـ المهم
ـ تعالوا لنحصى الحقائق على الأرض مباشرة بعد نزول قادة قحط من على ظهر جمهورها….!
ـ ارتفع سعر الخبز من ثلاثين ج إلى خمسين ..وجوال السكر الى ثلاثين ج وأخرجت وزارة الطاقة جدولا جديدا لقطوعات الكهرباء وصفته بالقاسى … ووزير التجارة يحسب فى أصابع يده الشمال ماتبقى فى مخازنه من طحين !!
ـ نزلت قحط من ظهر جمهورها ووجدت على الأرض أزمات الشهر الماضى كما هى ..كالفتاة الخرقاء التى ينتظهرها واجب ( الغسيل والنظافة والكى) …لازال طريق الشرق مغلقا ولازالت إجتماعات مجلس السيادة معلقة ولحقت بها إجتماعات مجلس الوزراء ولازالت المعركة بين المكون المدنى والعسكرى حامية الوطيس ،
ـ نزلت قحط من ظهر جمهورها فوجدت أن العداء بينها وبين الحركات المسلحة قد تمدد ثم اكتسبت عداءا جديدا مع الطرق الصوفية والخلاوى والإدارة الأهلية، والنظار والمشائخ، والعمد ثم اكتسبت عداءا جديدا مع جموع البسطاء الذين اعتصموا فى القصر وهم يسخرون منهم بغباء
ـ نزلت قحط من ظهر جمهورها فوجدت واجبات العام الأول لاتزال مهملة …فلاتزال قحط غير قادرة على التوافق على تعيين المجلس التشريعى ولارئيس القضاء ولا النائب العام ولاوالى كسلا ولا القضارف … وكلها مهام لن يحلها ركوب ظهر البسطاء واستلاف حناجرهم
ـ نزلت قحط من ظهر جمهورها والجفوة بينها ولجان المقاومة قد تضاعفت وجثث شهداء فض الإعتصام تبكى الإهمال واصبحت مثل كرة اللهب كل شخص يقذفها للآخر ، وقضايا الجرحى والمفقودين لم تعد إلا متلازمات باهتة للتزلف والنفاق
ـ نزلت قحط من على ظهر جمهورها ولاتزال الوثيقة الدستورية داخل غرفة العملية القيصرية ولايزال الأطباء محتارين هل يميتون الطفل أم يميتون أمه؟ …وبيضة ام (كيتيتى) تضع يدها فى خدها !!
ـ عزيزتى قحط …اعتياد ركوب ظهر البسطاء والمستأجرين والمؤلفة قلوبهم بالوظائف لن يكون طريقا لحل المشكلات فهى تتكاثر كل يوم …تتكاثر تكاثرا ديدانيا مقرفا وبعد قليل عندما يثق الجميع أنك عاجزة عن حل كل هذه التحديات فسيعتبرونك جزءا من المشكلة ولست مدخلا للحل …
ـ تكملة المشوار وحماية التحول الديمقراطى لايحتاج لتسلق ظهور الناس والهتاف من فوقها …!!
ـ عزيزى جمهور قحط الذى يعلم والذى لايعلم ..استقيموا بظهوركم حتى لايتسلقها صبيان قحط عسى يتعلمون الوقوف وتقوى سيقانهم فيكفوا عن الهرولة إلى ظهوركم كلما استعصى عليهم حل المعضلات
ـ عزيزتى قحط …يوم 21 اكتوبر قد مضى ونزلتم من ظهر جمهوركم والنور الجيلانى فى شجنه القديم …(وجرحك ياغرام الروح لاطاب لابدور يبرأ)
ـ نزلتوا ؟ ولاقاكم ؟

حسن اسماعيل



‫7 تعليقات

  1. ديل زي السرطان نهبو البلد ولسة بيكذبو على الناس نزلو لكن لازم يتحاكمو على تخريب البلد

  2. حسن طرحه من بقايا الفلول و لذلك لابد له من ان يدافع عن نظامه الهالك ولارجعة للفلول الا على اجساد الشعب من نظام قتل وشرد

  3. لو عرف السبب لبطل العجب، قولو حسنا لا تمارسو علينا إلغاء العقول، فنحن لسنا قراد، من ومن ومن يجوعنا حتى لهم نركع، فالتشد كل الأطراف لازهاق ما بقى فينا من روح لن نركع لن نطبل لهم.

  4. أن يسقط نظام الكيزان يا حسن اسماعيل بعد ان اشتروك بالمال والمنصب في أواخر أيامهم .. لا يعني هذا ان تصبح عدوا لكل الشعب السوداني الذي أطاح بنظام الكيزان في ثورة جسورة عظيمة .. وتصبح كوز اكتر من الكيزان أنفسهم وتجند نفسك للدفاع عنهم . فهذا ليس من المنطق في شيء بل هو غباء وفيه ظلم عظيم لنفسك فلا يعقل أن تقف منفردا في مواجهة الشعب السوداني .. وهذا يعني الاستمرار في نفس سوء التقدير الذي جعلك تستجيب لإغراءات الكيزان وتنضم اليهم وهم على و شك السقوط .
    …..
    لا ينكر الا مكابر أن (قحت) هي التي قادت الثورة بإقتدار حتى أوصلتها الى غايتها .

    ولكن هناك خطأ فادح ارتكبته (قحت) .. وهو تفاوضها مع عسكر اللجنة الامنية لنظام البشير واتخاذهم شريك لهم في السلطة .. فهم بعد ما أطاحوا بالبشير من الحكم أتو اليه بمن صنعهم البشير ..
    وكل ما نراه الآن من ازمات وعسر في المعيشة وانفلات أمني وتعويق للعدالة هو من تدبير ورعاية هؤلاء العسكر في المجلس السيادي بقيادة البرهان وحميدتي
    ….

    # متى يبلغ البنيان يوما تمامه
    إذا كنت تبني وغيرك يهدم

  5. حسن طرحة خليك من الكلام الما بودى ولا بجيب أنت أصبحت كرت محروق زى عهدكم البائد, أخير تمشى لجماعتك البتقول عليهم بسطاء فى اعتصام الموز تضرب ليك كم موزة كده و تركلس معاهم.

  6. ما أنت يا أبوطرحة إلا سرد لحكايتك شخص محروق حشاه تملكه حقد تجاه ناس قحط النزلوك من ظهر الوزارة وركبوك الحمارة..إعادة الكتابة و التجني لاتغير الحقائق والواقع الذي عانيت منه بقسوة مالم تتجاوز محطة المنفعة الذاتية التي أوصلتك للعمل مع حزب الحرامية..وعند ركوبك ظهر الوزارة أنزلوك القحاتة وبقي ليك بمبي..ولاقاك.!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *