رأي ومقالاتمدارات

هل تعرفون ماهو أعظم انتهاك للسيادة الوطنية قام به حمدوك ؟


هل تعرفون ماهو أعظم انتهاك للسيادة الوطنية؟
البعثة الأممية التي أتى بها حمدوك منفردا، حتى بلا مشاورة لقوى الحرية والتغيير ولا المكون العسكري شريكه في الحكم.
بالله عليكم مافائدة هذا الألماني وطاقمه عديم الفائدة؟ مالذي يدفع قضايانا وخلافاتنا الداخلية للتدويل بهذه الطريقة السافرة؟ حتى إثيوبيا التي يفوقنا صراعها بعشرات المرات لا توجد بها بعثة أممية.

هل تعرفون ما هو أعظم انتهاك للديمقراطية؟
قوانين نصرالدين عبد الباري وزير العدل المخلوع، الذي وبكل برود العالم كان يقدم مشروعا لقوانين خطيرة ويجيزها في ذات الوقت. قوانين في الحياة الشخصية للسودانيين وقوانين اقتصادية تخدم سياسات حمدوك.

ثم هل تعرفون ماهو أعظم انتهاك للعدالة والمؤسسة؟
هي لجنة إزالة التمكين، التي لا سلطة فوقها، ولا رقابة ولا مراجعة ولا استئناف.

هشام الشواني



‫8 تعليقات

  1. صدقت لكن سيبك من الفات … الان حمدوك يتخابر وينسق مع الخارح وهؤلاء السفراء والبعثة الاممية بلا خجل من أجل الضغط على برهان لارجاعه رئيس وزراء من جديد مع انه لم ينتخبه أحد فكيف يدعي الشرعية .
    علي البرهان محاسبة حمدوك بالخيانة العظمي وفتح بلاغات في السفراء لتدخلهم في شؤون البلد

  2. كلمة حق تقال: حمدوك رجل لن يجود الزمان بمثله ولا يستطيع احد ان يزايد علي وطنيته ونزاهته ابدا ولن تستطيعوا ان تنالوا من مكانته مهما حاولتم.

    1. السيد حمدوك لم يقتل او يامر بالقتل و حتي عندما يتظاهر الشعب ضده يقول ان لهم حق لابد ان يسمع.. لماذا لا تهاجم من امر بالقتل و اعترف به.. سيظل حمدوك نزيها رغم انف الجميع و لا نامت اعين عسكر السلطه..

  3. واحد ساب كل حياة الرفاهيه و الوضع المريح خارج خوازيق الوطن الختاها ليكم بشه و جاكم يساعدكم تقولو خيانه عظمي لا تستحقون حقيقه واحد مثل حمدوك

    1. ههههههههههههههههه مثل ينم عن جهل ,,العميل لم يرسل لعمل ما بيفكر في المكان وبيئته فقط ينظر لخدمة سيده الذي يرسله فهناك عملاء في الجبال والادغال ينامون على الارض وسط الحشرات والزواحف وهناك عملاء يعيشون وسط الاحياء الفقيرة .وكما جواسيس المخابرات وهناك من يعيش في احياء تنعدم فيها لكهرباء واتلمياه فقطلاجل ان يقدم خدمة تعجب سيده وحمدوك بالنسبة له هنا عائش وكانه في بلد الجنسية الثانية كهربا واكل واخر رفاهية وحراسة عايز شنو اكثر من كدا

  4. حمدوك افشل من حكم السودان
    والمواطن السوداني ما عايز مدنيه ولا رمز مدنيه كما يتوهم السياسين ويغشوا المساكين
    الشعب عايز ياكل ويشرب طلعت الثورة ف عطبره عشان سعر الرغيف
    والسياسين شابكننا مدنيه وحريات وكلام فارغ واللعب كل يوم يزيد جوع وفقر ومرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *