رأي ومقالاتمدارات

السؤال من هو المستفيد من وجود قتلى في مظاهرات السودان ؟


هم اول من نشر حملة الحوجة للدم قبل ورود انباء عن اي قتيل . ثم انتشرت انباء سقوط قتلى .
الواقع على الارض طبعا الناس في الخارج ما بتكون محيطة بيه زي الناس في الداخل .
الحياة شبه طبيعية في معظم شوارع الخرطوم وبعض المؤسسات داومت بي كامل العدد لدرجة البعض قال انه ما كان في داعي لقفل الكباري .
بؤر محدودة في الاربعين والمؤسسة والستين لا ترقى لتكون موكب بل اظهرت الصور مدى ضعف الاستجابة للدعوات للتظاهر وظهر من الصور اعمار المشاركين فضلا عن المتفرجين . بالتالي لا يوجد سبب منطقي لاستخدام القوة .
السؤال من هو المستفيد من وجود قتلى ؟؟؟
استنادا الى اعتراف السنبلة حنين انهم دائما بيكونو محتاجين دم للمحافظة على الشارع ..بيتضح انه الجهة المستفيدة من القتل ان حدث فعلا قتل اليوم هو الجهة الداعية للتظاهر ويقرأ ذلك مع المعلومات التي رشحت بالامس عن توزيع سلاح وملتوف على عناصر من كتائب حنين وهو مؤشر على ان هناك خطة اغتيالات ستنفذ .
دائما حينما تكون هنالك جريمة ابحث عن المستفيد .
البرهان او حميدتي في وضع مريح والاحتجاجات ضد قراراتهم التصحيحية تسير الى ضعف كل مرة لدرجة المهزلة في مظاهرات اليوم وليس لهم مصلحة في تمليك خصومهم كروت ضغط عليهم .
الطرف الاضعف هو عصابة الاربعة وهم بحاجة لاشعال نار الغضب في الشارع وتكرار نفس السيناريو الذي نفذ على البشير لصناعة كتلة حرجة تمكنهم من التغلب على ما ينتظرهم بعد ٢٥ اكتوبر .
#المدنية_مؤسسات
#الديمقراطية_انتخابات
#الشعب_واعي
#اكرام_الميت_دفنه

لجان الكرامة



‫4 تعليقات

  1. المستفيد الحزب الشويعي والبعثي ولكن لو كتلتوهم كلهم الرده مستحيله

  2. باختصار كدا لابد من محاكمة الذين يدعون للتظاهر في ظل حالة طوارئ وهم جالسون يتفرجون عليهم وينتظرون ان يحكمونا دون انتخابات وتفويض شعبى.
    اذا أرادت قحت ان تحكم عليها ترك التظاهر والرجوع للخلف غير ممكن بل يجب ان تستعد للانتخابات وتدعو لها وهي الحل ولا يمكن ان تستغفل الناس مرة أخري

  3. فشلة الخطة الانتحارية يا جميل بثينة .
    لتاليب المجتمع الدولي لتمرير البند السابع

    البرهان بركان وزلزال وبلال.
    قحاتة كيف تمام

  4. المستفيد بلا شك هي المخابرات المصريه التي تدفع لجواسيسها حتى يفبركوا الأكاذيب ضد ثورة التصحيح بينما يزعم وزير خارجيتها أنهم على مسافه واحده من جميع الأطراف !!
    https://sudanese.ahlamontada.net/t1777-topic
    أي أطراف يتحدث عنها هذا المُستنكِح ؟؟ وهل الصراع في السودان الآن بين أطراف سودانيه أم بين ثورة تصحيح من جهه وجواسيس المخابرات الاجنبيه من جهه اُخرى ..
    وهل يقبل نظام المُشير (أُم سيسي) بأن نرحب بمعارضيه في ديارنا (كما يفعل هو بالسودانيين الهاربين من العداله ) ونقول نحن في مسافه واحده بين الاطراف المصريه !!
    أرحمونا يا مخابرات الفرعون من تدخلكم في شئوننا يلعنكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *